Menu

حركة الأحرار: تأدية آلاف المصلين لصلاة الفجر في المسجد الأقصى رغم عدوان الاحتلال وإجراءاته التعسفية يعكس تحدي شعبنا له ويؤكد تمسكه بالقدس والأقصى ورفض كل المؤامرات والمخططات الصهيونية والأمريكية

حركة الأحرار: تأدية آلاف المصلين لصلاة الفجر في المسجد الأقصى رغم عدوان الاحتلال وإجراءاته التعسفية يعكس تحدي شعبنا له ويؤكد تمسكه بالقدس والأقصى ورفض كل المؤامرات والمخططات الصهيونية والأمريكية

منع وصول الحافلات واعتقال المرابطين في ساحات الأقصى ممارسات إجرامية لن تمنع شعبنا من خوض المعارك لاستمرار الرباط والدفاع عن الأقصى والقدس.

الضفة والقدس ساحة الاشتباك المباشرة مع الاحتلال وهي بركان ثائر وشعبنا فيهما بكل مكوناته يجب أن يلتحم سويا مدنيين ومقاومين وأفراد الأجهزة الأمنية لتصعيد المواجهة والمقاومة والرد ولجم عدوان الاحتلال، وعلى السلطة ترك العنان للجميع ووقف التنسيق الأمني.

*ندعو أبطال وشرفاء الأجهزة الأمنية للتمرد على التنسيق الأمني والانتفاض ليثلجوا صدورنا وينتقموا لرفيقهم الشرطي الذي قتله الاحتلال ولأبناء شعبهم وليصطفوا مع شعبنا في مواجهة الاحتلال والدفاع عن المقدسات.*

المكتب الإعلامي
7-2-2020