Menu

حركة الأحرار إقليم الشمال تنظم ندوة سياسية بعنوان "فلسطين والصفقة"

خلال ندوة سياسية نظمتها حركة الأحرار الفلسطينية إقليم الشمال بعنوان "فلسطين والصفقة" أكد خلالها أ. ناهض سمور القيادي في الحركة على ما يلي:-

ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة وقوتنا نحن كفلسطينيين هي بوحدتنا وصمودنا وثباتنا ومقاومتنا التي أثبتت أنها الخيار الأمثل لاستعادة حقوقنا وإفشال ومواجهة مخططات الاحتلال والتصدي ولجم عدوانه

 

صفقة القرن تحمل خطورة كبيرة على شعبنا  وقضيتنا تهدف إلى تصفيتها واجتثاثها وشطبها نهائيا, مشددا بأنها ثمرة من ثمار اتفاقية أوسلو المشئومة التي سلمت الاحتلال قضيتنا وحقوقنا وأرضنا على طبق من ذهب ليتحكم بها كيفما يريد.

 

قضيتنا الفلسطينية ليس قضية إنسانية حلها بالمال المسموم بل قضية وطنية قضية شعب مهجر وأرض محتلة وحقوق مسلوبة, وشعبنا بكل مكوناته لن يقبل بتمرير هذه الصفقة أو بأي صيغة تنتقص من حقوقه وثوابته

 

نستهجن إصرار بعض الأنظمة العربية على مواصلة التطبيع الذي يمثل أبرز نتائج الصفقة لما يمثل من خيانة لشعبنا وقضيتنا وحقوقنا ومساهمة في تشريع وجود الاحتلال على أرض فلسطين, ونؤكد رفضنا للتطبيع وضرورة أن تتحمل الأمة مسؤولياتها في دعم شعبنا وقضيتنا الفلسطينية.

 

من جانبه شدد أ. معين مديرس القيادي في حركة حماس على أن فلسطين كل فلسطين للشعب الفلسطيني وأنه مهما بلغ حجم المؤامرة عليها لن تكون إلا لأهلها ولشعبها الذي قدم ولازال يقدم التضحيات من أجلها وفي سبيل تحريرها.

لن تمر صفقة القرن وشعبنا الذي نجح على مدار التاريخ في إسقاط وإفشال كل المؤامرات والصفقات التصفوية سيسقط هذه الصفقة لأنه يؤمن إيمانا كبيرا بأن الصمت على ما يخطط ضد القضية كبير وخطير

ندعو لتحقيق الوحدة ورص الصفوف ووضع خطة وطنية موحدة لمواجهة الصفقة والعدوان الأمريكي الصهيوني الدولي على شعبنا وقضيتنا وحقوقنا الثابتة.

المكتب الإعلامي
8-2-2020

IMG-20200205-WA0000
 

 

IMG-20200205-WA0002
 

 

IMG-20200205-WA0003
 

 

IMG-20200205-WA0004