Menu

حركة الأحرار التنسيق والتعاون الأمني مع الاحتلال هو الذي جعل منه احتلالا رخيصا بلا كلفة أو ثمن وشجعه على التمادي في كل أشكال العدوان

تصريح صحفي صادر عن حركة الأحرار الفلسطينية
إن قرار جيش الاحتلال وجهاز الشاباك الصهيوني بإلغاء اقتحام قبر يوسف الذي كان مقرراً الليلة الماضية من قبل المستوطنين خشية من تفاقم الحالة الأمنية الناتجة عن تململ الضفة ليؤكد حقيقتين هامتين: 

 

الأولى أن التنسيق والتعاون الأمني مع الاحتلال هو الذي جعل منه احتلالا رخيصا بلا كلفة أو ثمن وشجعه على التمادي في كل أشكال العدوان.

 

والثانية هي ثبوت صدقية وفاعلية خيار المقاومة وأنها وحدها الكفيلة بردع هذا الاحتلال وحماية الأرض والمقدسات من التدنيس والتهويد, وهذا يؤكد أيضا قدرة شعبنا على إلغاء الموعد الجديد للاقتحام والذي تم تحديده بتاريخ 25/2, فقد ثبت يقينا بالتجربة أن شعبنا يعيش بين حالين, إما أن يكون في وضع الاستكانة ويكون العدو في حال الهجوم , وإما أن يكون في وضع الانتفاض والمقاومة وبالتالي يفرض على العدو حالة الانكماش والخوف والتراجع.
المكتب الإعلامي
10-2-2020