Menu

حركة الأحرار إقليم خانيونس تنظم ندوة سياسية بعنوان "فلسطين بين وعد ترمب ووعد الآخرة

 خِلال ندوة سياسية نظمتها حركة الأحرار إقليم خانيونس بعنوان "فلسطين بين وعد ترمب ووعد الآخرة".
أكد خلالها القيادي في حركة الأحرار أ.ناهض سمور على ما يلي:-
مهما بلغ حجم التآمر ضد فلسطين وأهلها ستبقى لشعبنا الفلسطيني الذي يُقدم كل التضحيات من أجلها وفي سبيل تحريرها من الاحتلال الصهيوني.

رسالتنا لأبناء شعبنا في كل مكان المزيد من الصمود والتكاتف والترابط ومواصلة وتصعيد الحراك الشعبي في كافة الميادين للتصدي للعدوان الصهيوني والمؤامرة الأمريكية الهادفة لتصفية قضيتنا الفلسطينية وحقوقنا الوطنية الأصيلة.

أولى خطوات التصدي لصفقة القرن وإسقاطها تتمثل بأن تستجيب السلطة للمجموع الوطني ولشعبنا بالتحلل من اتفاقية أوسلو ووقف كل أشكال العلاقة مع الاحتلال الأمنية والاقتصادية وكذلك ما يُسمى بلجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي ورفع اليد الثقيلة عن مقاومة شعبنا لتتصدى للعدوان.

ندعو قادة وزعماء وعلماء وشعوب أمتنا للتحرك الجدي لنصرة القضية الفلسطينية والتصدي للمؤامرة التي تسعى لتصفيتها, ففلسطين ليس للشعب الفلسطيني فقط وإنما للأمة التي عليها حمايتها ودعم شعبها وتعزيز صموده.

من جانبه شدد أ.محمد أبو مصطفى القيادي في حركة المجاهدين* بأن فلسطين هي وعد الله ووعد من الله بأن تبقى إسلامية عربية مهما بلغ حجم المتآمرين والمطبعين والمثبطين, وعلينا كفلسطينيين التكاتف والتوحد ورص صفوفنا جميعا للتصدي لكافة المخاطر المحدقة بالقضية.

التطبيع خنجر مسموم في خاصرة شعبنا ونحن ننتظر مواقف رجولية بطولية من أحرار أمتنا للتصدي له وللمطبعين الذين يسعون لشرعنة وجود الاحتلال على أرض فلسطين

بالمقاومة سنسقط الصفقة ونوحد شعبنا ونؤكد لكل من يتآمر علينا بأننا باقون في أرضنا ولن نتنازل أو نسلم أو نرفع الراية البيضاء أو نقبل ببقاء الاحتلال على أرضنا.

المكتب الإعلامي
15-2-2020

 

IMG-20200215-WA0005
IMG-20200215-WA0000
IMG-20200215-WA0003
IMG-20200215-WA0002
IMG-20200215-WA0004
IMG-20200215-WA0001