Menu

حركة الأحرار - إقليم شرق غزة ينظم وقفة جماهيرية بعنوان "مواجهة صفقة القرن واجب وطني"

نظمت حركة الأحرار الفلسطينية - إقليم شرق غزة وقفة جماهيرية بعنوان "مواجهة صفقة القرن واجب وطني"* بمشاركة واسعة من الفصائل والقوى والشخصيات الاعتبارية والوجهاء.
 

أكد خِلالها أ.نضال مقداد القيادي في الحركة على ما يلي:-*

 نوجه التحية لروح الشهيد فخر أبو زيد الذي ارتقى شهيداً بعد أن لبى نداء الدين والوطن مجاهداً صنديداً مقاوماً في سبيل الدفاع عن الأرض والمقدسات, ليؤكد بدمه الطاهر أن المقاومة تسري مسرى الدماء في شرايين أبناء شعبنا بالضفة المحتلة وأنها خيار شعبنا بكل فئاته وأطيافه لمواجهة الاحتلال، فلا حياة عزيزة بلا مقاومة ولا حرية ولا تحرير ولا عودة بلا مقاومة.

 

إن صفقة القرن تحمل خطورة كبيرة على شعبنا وقضيتنا والتصدي لها لابد أن يكون في الإطار الوطني الموحد لتعزيز الرؤى وتوحيد الجهود والإلتفاف حول خيار المقاومة وتفعيل المواجهة مع الاحتلال واستنزافه على كل الجبهات لإفشال مخططاته والتصدي لكل المخاطر والتهديدات والمؤامرات.

 

 تصريحات نتنياهو العدوانية حول خطته لتنفيذ صفقة القرن وضم المستوطنات وفرض السيادة اليهودية عليها وأن التطبيع مع الأنظمة العربية في أوجها تأتي في سياق البازار الانتخابي لتجميل صورته أمام الناخب الصهيوني، وهنا نؤكد بأننا لن نقبل ببقاء هذا الكيان الغاصب على أرضنا، ومقاومته حق مشروع حتى دحره عن تراب فلسطين.

 

 نؤكد رفضنا وإدانتنا لكل أشكال اللقاءات التي تجريها السلطة مع الاحتلال والتي كان آخرها لقاء محمود الهباش مع مجموعة من المستوطنين وقبلها مشاركة عدد من قيادتها بحضور ما يُسمى "برلمان السلام التطبيعي في تل أبيب) فأي سلام مزعوم تبحث عنه السلطة مع عدو مجرم محتل لأرضنا ومقدساتنا ويسعى للسيطرة على ما تبقى منها؟!

 

 نرحب بكافة الجهود التي تبذلها الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة ومواجهة الصفقة ونؤكد بأنها يجب أن تبقى المظلة الوطنية الجامعة لكافة مكونات شعبنا لتحشيد أبناء شعبنا وفصائله وقواه والتوافق على آليات وأدوات مواجهة ما يعتري القضية الفلسطينية من مخاطر جمة.

 

 ستبقى فعالياتنا الجماهيرية والوطنية والشعبية متواصلة بكل قوة للتأكيد على تمسك شعبنا بأرضه وحقوقه وثوابته ورفضه لصفقة العار وكل المؤامرات التي تُحاك ضِد القضية الفلسطينية، ونؤكد بأن شعبنا على مدار التاريخ أفشل كل المؤامرات وسيفشل صفقة القرن ويدوس عليها وعلى كل المتآمرين.

 

 *من جهته أكد أ. خميس الهيثم القيادي في حركة الجهاد الإسلامي* بأن صفقة القرن لا تساوي الحبر الذي كتبت به وأن المقاومة قادرة على إفشال هذه الصفقة كما أفشلت كل المؤامرات السابقة، مشددا بأنه يجب أن يتوحد الكل الفلسطيني في مواجهة صفقة القرن، قائلا لن تمر الصفقة إلا على أجسادنا

 

التطبيع مع العدو خيانة لله ولفلسطين وكل الأنظمة التي تطبع مع العدو سيلعنها التاريخ وكل الأجيال القادمة.

 

لن نلقي سلاحنا وسنواجه الصفقة نحن ومن يقف إلى جانبنا من أحرار العالم ودعوتنا للعالم أجمع والأحرار في كل مكان الوقوف معنا لنيل حقوقنا
المكتب الإعلامي
18-2-202

IMG-20200218-WA0012
IMG-20200218-WA0002
 

IMG-20200218-WA0001
 

 

IMG-20200218-WA0010
 

 

IMG-20200218-WA0009
 

 

IMG-20200218-WA0008
 

 

IMG-20200218-WA0011
 

 

IMG-20200218-WA0005
 

 

IMG-20200218-WA0004
 

 

IMG-20200218-WA0014
 

 

IMG-20200218-WA0007