Menu

بيان صادر عن دائرة العمل النسائي في حركة الأحرار الفلسطينية في يوم المرأة العالمي

بيان صادر عن دائرة العمل النسائي في حركة الأحرار الفلسطينية في يوم المرأة العالمي. 

تمر علينا ذكرى يوم المرأة العالمي وقضيتنا الفلسطينية تتعرض لأبشع المؤامرات، وشعبنا في غزة يتعرض للحصار وإجراءات السلطة الظالمة وشعبنا في الضفة يواجه عربدة الاحتلال والاعتقالات والاعدامات والتهويد والاستيطان، ورغم ذلك يبقى شعبنا صامدا ثابتا وتبقى المرأة الفلسطينية دائما في الطليعة والميدان مع الرجل في كافة محطات الدفاع والمواجهة ، وتؤكد أنها لن تتخلى عن مسؤولياتها ولن تلتفت لاستهداف الاحتلال لها بل ستمضي في طريقها مع كل فئات الشعب لمواجهة الاحتلال حتى استعادة الحقوق والثوابت ودحر الاحتلال.

وإننا في دائرة العمل النسائي إذا نؤكد على ما يلي. 
 أولا : نوجه التحية إلى المرأة الفلسطينية الصابرة المحتسبة الصامدة والمناضلة والأسيرة والشهيدة والجريحة والمرابطة في ساحات الأقصى المبارك التي تتصدى للعدوان والمؤامرات.

 ثانيا: نؤكد دعمنا ومساندتنا للأسرى والأسيرات داخل سجون الاحتلال وإننا لن نتخلى عنهم وسنبقى داعمين لهم ولنضالهم ومواجهتهم مع السجان حتى الحرية بإذن الله تعالى .

 ثالثا : ستبقى المرأة الفلسطينية عنوان الصمود والتضحية والتحدي والإرادة تدافع عن حقوقها والقضية الفلسطينية 

 رابعا: هذه الذكرى هي مناسبة هامة لتسليط الضوء على ما تعانية المرأة الفلسطينية من ظلم وقهر وعدوان متواصل على يد الاحتلال الصهيوني المجرم 

خامسا: ندعو الأمم المتحدة والمؤسسات الحقوقية والعاملة في مجال المرأة لتحمل مسؤولياتها والضغط لتوفير الحماية للمرأة ومنحها حقوقها كما نساء العالم

 سادسا : نؤكد بأن فلسطين أرض عربية إسلامية لها قدسيتها وهويتها وهى ليست للتصرف أو البيع وأن دور المرأة لا يقل أهمية عن الرجل في التصدي وإفشال كل المخططات التي تستهدف قضيتنا الفلسطينية. 

حركة الأحرار الفلسطينية _ دائرة العمل النسائي 
8_3_2020م