Menu

الليكود يقدم مشروعي قانون ضم الغور والإعدام لفلسطينيين

قدم رئيس كتلة حزب الليكود في الكنيست الإسرائيلي ميكي زوهار مشروعي قانون لضم غور الأردن وشمال البحر الميت وبرية الخليل في الضفة الغربية المحتلة إلى "إسرائيل"، وفرض عقوبة الإعدام على فلسطينيين.

وذكرت صحيفة "إسرائيل اليوم " العبرية الأربعاء، أن من شأن مشروعي القانون أن يحرجا كتلة "كاحول لافان" برئاسة بيني غانتس المكلف بتشكيل الحكومة، بعدما أعلنت كتلته عن تأييدها لضم غور الأردن، في أعقاب الإعلان عن خطة الرئيس الأميركي دونالد ترمب لتسوية مزعومة للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، والمعروفة باسم "صفقة القرن".

وكان رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان طرح عدة مرات مشروع قانون عقوبة الإعدام للفلسطينيين الذين نفذوا عمليات أسفرت عن مقتل إسرائيليين. واعتبر زوهار أن تقديمه مشروع قانون مشابه سيحرج ليبرمان وحزبه أيضاً.

واعتبر زوهار أن مشروعي القانون سيحرجان "كاحول لافان" و"إسرائيل بيتنا"، اللذان يسعيان إلى تشكيل ائتلاف بدعم من القائمة المشتركة.

وقال زوهار متهكما "دعونا نرى هذا التعاون الرائع بين القائمة المشتركة وبين إسرائيل بيتنا وكاحول لافان، وسنرى كيف سيعملان سوية أولئك الذين يعملون ضد الدولة كدولة يهودية وديمقراطية وأعضاء كاحول لافان وليبرمان".

وتابع "أن هذين قانونين يدعمهما ليبرمان، ويدعمهما قسم من أعضاء كاحول لافان. هل سنراهم يعارضون هذين التشريعين من أجل إرضاء أصدقائهم الجدد من القائمة المشتركة؟".

وأضاف زوهار أن "التحالف بين كاحول لافان وليبرمان يستند إلى مصلحة وحيدة وهي المس بنتنياهو ومصلحة القائمة المشتركة هي المس بدولة إسرائيل، وكاحول لافان وليبرمان مستعدان للمس بمصالح الدولة من أجل المس بنتنياهو".

وأشار بالقول "أنا حينما نطرح هذين القانونين سنرى إذا كانوا مستعدين لمواصلة المس بالدولة ومصالحها، ومعارضة التشريع من أجل تبرير التحالف مع المشتركة".