Menu

الخارجية تُدين قمع الاحتلال لمبادرات المقدسيين للوقاية من "كورونا"

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين بأشد العبارات عمليات القمع والملاحقة والاعتقال العنصرية التي ارتكبتها شرطة الاحتلال الإسرائيلي بحق مشاركين في المبادرات الشبابية المقدسية للوقاية من انتشار فايروس "كورونا" في القدس المحتلة، وممن بادروا إلى توزيع نشرات وتعليق منشورات توعوية بشأن الوقاية منه.

واعتبرت الوزارة في بيان صحفي الثلاثاء أن اعتقال 12 مواطنًا ممن شاركوا في هذه الفعالية الإنسانية يشكل قمة إرهاب الدولة المنظم الذي تمارسه سلطات الاحتلال ضد الوجود الوطني والانساني الفلسطيني في المدينة.

وأوضحت أن ذلك ليس فقط بتعميق الاستيطان وبناء الجدران، والعمل على تغيير هويتها القانونية والحضارية والتاريخية، بل طالت هذه المرة الحرب على الصحة العامة للمواطنين الفلسطينيين.

واشارت إلى أن هذا القمع الاسرائيلي لهذه المبادرة الفلسطينية الشبابية المقدسية يأتي في وقت تتكاثف فيه الجهود الدولية والانسانية لمواجهة خطر تفشي فايروس كورونا بعيدًا عن الخلافات والصراعات.