Menu

حركة الأحرار: في الذكرى ال44 ليوم الأرض متمسكون بحقوقنا وثوابتنا, والمقاومة بكافة أشكالها وفي مقدمتها المسلحة خيارنا لتحريرها

*حركة الأحرار: في الذكرى ال44 ليوم الأرض متمسكون بحقوقنا وثوابتنا, والمقاومة بكافة أشكالها وفي مقدمتها المسلحة خيارنا لتحريرها.*

 مع مرور أكثر من 70 عام على احتلال الصهاينة لأرض فلسطين نؤكد أن الاحتلال الصهيوني هو كيان غاصب مجرم لا بقاء له على أرضنا وكل مخططاته ومشاريعه الاستيطانية والتهويدية ستبوء بالفشل.

 

 نؤكد أن فلسطين ستبقى عربية إسلامية وعاصمتها القدس، وعلى الأمة بكافة مكوناتها دعم شعبنا وتعزيز صموده وقطع العلاقات ووقف كل أشكال التطبيع مع الاحتلال ولتبقى فلسطين القضية المركزية للأمة.

 

 ذكرى يوم الأرض هي محطة هامة لتسليط الضوء على عدوان وإجرام الاحتلال الصهيوني بحق شعبنا وأرضنا وحقوقنا والمقدسات وفي مقدمتها المسجد الأقصى.

 

 على السلطة التوقف عن مماطلتها وتسويفها والتوجه الفوري لتقديم ملفات قادة الاحتلال للمحاكم الجنائية لمحاسبتهم على إجرامهم ضِد شعبنا.

 

 نعيش في مثل هذا اليوم قبل عامين انطلاق مسيرات العودة التي أكد خلالها شعبنا تمسكه بأرضه وثوابته ورفضه لاستمرار الحصار ولكل المؤامرات التصفوية التي تستهدف قضيتنا.

 

 ندعو جماهير شعبنا لأوسع تفاعل مع فعاليات الهيئة التي ستحيي فيها يوم الأرض والذكرى السنوية لمسيرات العودة برفع الأعلام الفلسطينية وغيرها من الأنشطة التي حددتها مسبقاً, لنرسل رسالتنا الموحدة لكل العالم.

 

وأخيراً...* شعبنا الأبّي المعطاء في كافة أنحاء تواجده المزيد من الصمود والثبات، فصاحب الحق لا يمل ولا يبالي في مواجهة كل المخاطر والمؤامرات لاستعادة حقوقه المسلوبة.

المكتب الإعلامي
30/3/2020