Menu

حركة الأحرار:* ما كشفه جهاز الأمن الداخلي من اعتقاله لعملاء مهمتهم مراقبة مسيرات العودة وجمع معلومات عن قيادتها وقيادة المقاومة يؤكد أننا أمام أجهزة ومنظومة أمنية تعمل بعقيدة وطنية نجحت في كسر كل معادلات ومخططات الاحتلال وإفشال أهدافه

حركة الأحرار: ما كشفه جهاز الأمن الداخلي من اعتقاله لعملاء مهمتهم مراقبة مسيرات العودة وجمع معلومات عن قيادتها وقيادة المقاومة يؤكد أننا أمام أجهزة ومنظومة أمنية تعمل بعقيدة وطنية نجحت في كسر كل معادلات ومخططات الاحتلال وإفشال أهدافه.

نثمن جهود المؤسسة الأمنية بكافة مكوناتها وخاصة جهاز الأمن الداخلي على جهدهم وجهادهم المتواصل في خدمة شعبنا والحفاظ على أمنه وتحصين المجتمع الفلسطيني وحمايته من أيادي وعيون الاحتلال وعملائه في القطاع.

تجنيد الاحتلال لعملاء يتعلق عملهم بمسيرات العودة يعكس مدى تأثير هذه المسيرات على الاحتلال ونجاحها في إرباك حساباته على كافة المستويات الأمنية والسياسية والاقتصادية, وهذا يفرض استمرارها حتى تحقيق أهدافها.

ندعو أبناء شعبنا للحذر فمعادلة الصراع الأمني مع الاحتلال لن تتوقف، وعلينا جميعاً أن نُشكل درعاً ويداً وعيناً وسنداً للأجهزة الأمنية لدعم عملها الدؤوب في حماية شعبنا ومواجهة وإفشال مخططات الاحتلال.
المكتب الإعلامي
31-3-2020