Menu

حركة الأحرار: يوم الطفل الفلسطيني هو مناسبة هامة لتسليط الضوء على معاناتهم وانتهاك الاحتلال لحقوقهم وفضح جرائمه وعدوانه عليهم بالقتل أو الاعتقال والتنكيل

*حركة الأحرار: يوم الطفل الفلسطيني هو مناسبة هامة لتسليط الضوء على معاناتهم وانتهاك الاحتلال لحقوقهم وفضح جرائمه وعدوانه عليهم بالقتل أو الاعتقال والتنكيل.*

لازال الاحتلال يواصل اعتداءاته على كل مكونات وفئات شعبنا غير آبهاً بحقوق الانسان والطفولة أو الانسانية، وهذا يفرض أن يتحمل الجميع مسؤولياته على الصعيد الدولي والعربي والفلسطيني من قِبل السلطة لملاحقة قادة الاحتلال ومحاسبتهم على إجرامهم، فالصمت هو الذي شجع الاحتلال على التمادي بانتهاكاته وأعطاه الضوء الأخضر لاستمرار جرائمه.

إن اعتقد الاحتلال أنه سيزرع الخوف والرعب في نفوس شبابنا وشيوخنا ونسائنا وأطفالنا على وجه الخصوص بقتلهم أو تغييبهم في السجون فهو واهم، فمن يتابع رجولة أطفال فلسطين وتمسكهم بحقوقهم وأرضهم ورفضهم للاحتلال وإجراءاته يتأكد بأن الاحتلال إلى زوال وكل مخططاته ستفشل وأن شعبنا سيبقى صامداً في أرضه حتى التحرير والعودة بإذن الله.

المكتب الإعلامي
5-4-2020