Menu

حركة الأحرار: استمرار الاعتقالات السياسية لأبناء شعبنا في الضفة وملاحقة السلطة للعاملين في الجمعيات الخيرية التي تُقدم مساعدات للأسر الفقيرة والأيتام جريمة وطنية وغير أخلاقية يجب التصدي لها وفضحها

*حركة الأحرار:* استمرار الاعتقالات السياسية لأبناء شعبنا في الضفة وملاحقة السلطة للعاملين في الجمعيات الخيرية التي تُقدم مساعدات للأسر الفقيرة والأيتام جريمة وطنية وغير أخلاقية يجب التصدي لها وفضحها.

ما يجري مع الأخ الفاضل فضل جبارين مدير الجمعية الإسلامية لرعاية الأيتام الذي اعتقلته أجهزة أمن السلطة على خلفية توزيع طرود غذائية لأسر الأيتام هو وصمة عار على جبين قيادتها التي تتغنى زوراً وبهتاناً وكذباً بدعم شعبنا وحرصها عليه بينما تلاحقه وتعتقله وتنكل به.

ندعو كافة مكونات شعبنا الوطنية والفصائلية والشعبية والأهلية والقانونية والحقوقية... لرفع الصوت عالياً في وجه هذه السياسة والسلوك المشبوه الذي يعزز رؤيتنا بأن هذه السلطة ومؤسستها الأمنية والعسكرية لم تكن وطنية يوماً ما، بل خادمة ووكيلاً أمنياً للاحتلال بإصرارها على التمسك بأوسلو ومفرزاته وعلى رأسها التعاون الأمني مع الاحتلال, والاعتقالات السياسية أحد ثماره الخبيثة.
المكتب الإعلامي
2-5-2020