Menu

سد النهضة وأزمة ليبيا على رأس محادثات مصرية أميركية

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري، ووزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، العلاقات الثنائية بين البلدين، وعددا من القضايا الإقليمية والدولية، أبرزها سد النهضة والأزمة المستعرة في ليبيا.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، أحمد حافظ، إن سامح شكري تلقى اتصالا هاتفيا من بومبيو، أكد فيه الوزيران على "استراتيجية وخصوصية العلاقات التي تجمع الدولتين، وسبل تطوير جوانبها، بما يحقق المصالح المشتركة لمصر والولايات المتحدة على كافة الأصعدة".

وأضاف أن شكري وبومبيو، "تبادلا الرؤى حول مستجدات مجمل الملفات الإقليمية والتطورات المتسارعة بمنطقة الشرق الأوسط، خاصةً في كل من ليبيا وفلسطين وسوريا واليمن".

 

واستعرض شكري خلال المكالمة، "جهود الدولة المصرية الرامية إلى التوصل لتسويات سلمية تحقق الاستقرار المنشود بالمنطقة، ومواجهة كل مظاهر الإرهاب، والتدخلات الخارجية التي تسعى لتأجيج الأوضاع في كافة أرجاء المنطقة".

وأشار المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، إلى أن شكري "تطرق إلى آخر التطورات الخاصة بقضية سد النهضة، في ضوء تعثر المفاوضات نتيجة للمواقف الإثيوبية المتعنتة، وتأثيرها على الأمن والسلم الإقليمي والدولي".

واتفق الوزيران على مواصلة التشاور والتنسيق بينهما خلال المرحلة المقبلة، حول كافة الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.