Menu

اغلاق محافظة الخليل وبلدتي يعبد واليامون في جنين

أعلن محافظ الخليل اللواء جبرين البكري، الليلة الماضية، اغلاق المحافظة وتشديد الاجراءات الحكومية، للحفاظ على صحة المواطنين، في ظل تزايد عدد الاصابات بالفيروس في المحافظة، كما أعلن محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب إغلاق بلدتي يعبد واليامون لمدة 36 ساعة؛ بدءا من فجر اليوم الأحد، بهدف تتبع الخريطة الوبائية للمخالطين في البلدتين.

وجاء في بيان صحفي صدر عن محافظة الخليل، "أنه واستنادا لقرار الرئيس محمود عباس بإعلان حالة الطوارئ في دولة فلسطين وتنفيذا لتعليمات رئيس الوزراء محمد اشتية، وفي إطار الحرص على صحة وسلامة المواطنين، وللحد من تفاقم انتشار فيروس كورونا فقد تقرر اغلاق المحافظة، ويسمح بمرور الشاحنات والمركبات التجارية فقط، ويمنع اقامة الأعراس والاحتفالات بأنواعها، وحفلات الاستقبال، والتخرج، وبيوت العزاء، والتجمعات العامة، وتحت طائلة المسؤولية".

وحسب البيان: إلزام المنشآت العامة والخاصة الاقتصادية، والخدماتية، والمصانع، والمتاجر بمختلف أنواعها، بالإضافة إلى المقاهي، والمطاعم بشروط السلامة العامة المعلن عنها من قبل الجهات المختصة، وتشديد الاجراءات الرقابية من خلال طواقم الصحة والسلامة العامة، وتحت طائلة المسؤولية".

وتابع: وستقوم لجان السير بتشديد الاجراءات الرقابية على وسائل النقل العام والخاص للالتزام بإتباع وسائل الوقاية اللازمة وتحت طائلة المسؤولية.

كما أشار إلى أن دوام موظفي الخدمة المدنية يكون بالحد الأدنى حسب احتياجات العمل في كل دائرة حكومية بالتنسيق مع وزاراتهم، من أجل الحفاظ على سلامة المواطنين، واستكمال اجراءات الطب الوقائي.

من جانبه، أعلن الرجوب في بيان صحفي، إن قرار اغلاق البلدتين جاء بتعليمات من رئيس دولة فلسطين، وبتوجيهات من رئيس الوزراء، وذلك لكي تتمكن لجنة الطوارئ من أخذ الإجراءات اللازمة بعد إصابة مواطنين من البلدتين بالفيروس.