Menu

وقفة جماهيرية تنديدا واستنكارا لمؤامرة الضم

معا لمواجهة الضم وإسقاط الصفقة

✳ بين يدي إحياء الذكرى السنوية ال 13 لانطلاقتها ، وعلى طريق إطلاق سلسلة من الفعاليات الجماهيرية التي تنظمها حركة الأحرار في هذه المناسبة تحت عنوان "معا لمواجهة الضم واسقاط الصفقة" وخِلال وقفة جماهيرية نظمتها دائرة العمل النسائي في حركة الأحرار الفلسطينية اليوم الأحد الموافق 28-6-2020م أمام مقر الحركة الرئيس غرب مدينة غزة.

???? *وجهت الأخت الفاضلة المربية فاتنة العربيد أم نضال مسئول دائرة العمل النسائي في حركة الأحرار الفلسطينية* التحية لأبناء شعبنا في كافة أنحاء الوطن والشتات مهنأت إياهم باقتراب ذكرى انطلاقة حركة الأحرار التي توافق تاريخ 7-7 مؤكدا بأنها على درب الشهداء سائرة ولتضحيات شعبنا حافظة ولتحرير الأرض عازمة مع كافة مكونات شعبنا وفصائلة المقاومة.

????نؤكد على تمسكنا بالثوابت والحقوق الوطنية وبخيار المقاومة كخيار استراتيجي في مواجهة الاحتلال ولجم عدوانه بمختلف أشكاله. 

????نؤكد أن شعبنا الفلسطيني في هذه المرحلة أمام تحدٍ كبير خاصة في ظِل المخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية مما يفرض علينا إنهاء الانقسام وتوحيد الجهود والتوافق على برنامج وطني جامع يجمع الكل الفلسطيني لمواجهة الاحتلال.

???? ندعو السلطة إلى سحب الاعتراف بالكيان الصهيوني ووقف التنكر لمعاناة وتضحيات شعبنا المناضل والتحلل من أوسلو ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال فعلياً وإطلاق العنان لأبناء شعبنا في الضفة المحتلة ساحة التأثير الحقيقي لأخذ دورهم في المواجهة مع العدو الصهيوني بكل السُبل والوسائل المتاحة من خِلال العمليات النوعية في العمق الصهيوني وهز كيانه الهش.

???? نؤكد أننا على ثقة بالله عزوجل أن جميع مؤامرات الاحتلال ستنكسر على صخرة صمود شعبنا الحُر الأبي ولن تمر هذه الصفقة وخطة الضم والتوسع العنصري الاستعماري الصهيوني. 

???? *من جانبها هنأت مسئول الحركة النسائية الإسلامية في حركة حماس الأخت رجاء الحلبي " أم محمد "* حركة الأحرار الفلسطينية بذكرى الانطلاقة ال 13 المباركة مبينة أن حركة الأحرار الفلسطينية هي جُزء أصيل من شعبنا الفلسطيني أثبتت وجودها خِلال المشاركة الفاعلة والقوية مع الكل الفلسطيني. 

???? نقول بأن فلسطين واحدة لا تقبل القسمة على اثنين، وأن فلسطين للفلسطينيين وحدهم ونحن بحاجة لكل حُر من أحرار العالم لدعمنا والوقوف معنا في مسيرة نضالنا, ونقول بأن صراعنا مع العدو صراع أبدى، وفلسطين عقيدة ثمنها أرواح ودماء, مشددة بأننا مع خيار المقاومة ارتضيناه خياراً حتى انتزاع حقنا بأرضنا بإذن الله تعالى. 

المكتب الإعلامي _ دائرة العمل النسائي. 
28-6-2020