Menu

كورونا.. تونس أول دولة عربية تفتح حدودها و"انفجار" في أعداد المصابين بولايات أميركية

أعادت تونس فتح حدودها البرية والبحرية والجوية بعد أكثر من ثلاثة أشهر من الإغلاق خشية انتشار جائحة فيروس كورونا، لتكون أول دولة عربية تفعل ذلك. أميركيا، شهدت بعض الولايات الجنوبية "انفجارا" في أعداد المصابين بالفيروس.

وقال وزير الصحة التونسي عبد اللطيف المكي إن فتح الحدود أمس "كان ضرورة حتى لا تكون تحت أسر فيروس كورونا" داعيا لعدم الخوف. وأضاف في تدوينة على حسابه في فيسبوك "يمكن الجمع بين فتح الحدود والمحافظة على السلامة من كوفيد-19".

وتناقلت منصات التواصل الاجتماعي وتقارير إعلامية مخاوف بالبلاد من عدوى خارجية للفيروس عبر الموانئ والمطارات. وحطت على الأرض التونسية أولى الرحلات الجوية التجارية قادمة من أوروبا أمس السبت.

وحتى أمس السبت، سجلت تونس 1168 إصابة بفيروس كورونا، تعافى منهم 1025، وتوفي 50 شخصا.