Menu

بعد انقطاع بسبب كورونا استئناف زيارة أهالي الأسرى الشهر المقبل

أعلن رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر، أنه سيتم استئناف زيارات أهالي الأسرى لأبنائهم داخل السجون في 6 تموز/ يوليو المقبل، بعد انقطاع لأكثر من 3 أشهر بسبب جائحة كورونا.

وقال أبو بكر، في تصريحات صحفية: إنه سيتم توفير المعقمات لأهالي الأسرى، وسيتم اتخاذ جملة من الإجراءات الوقائية للحفاظ على سلامة الأسرى وذويهم، خلال توجههم وعودتهم من السجون.

ودعا أبو بكر منظمة الصليب الأحمر لتحمل مسؤولياتها والقيام بدورها وإزالة جميع العراقيل أمام زيارات الأهالي، وتزويد المعتقلين باحتياجاتهم من المعقمات التي تقيهم من الإصابة بالفيروس.

وفي سياق متصل، أشارت جمعية واعد للأسرى والمحررين إلى أن خطر انتشار الفيروس بين صفوف الأسرى أصبح واردًا جدًّا، في سياق الانتشار الواسع والسريع لفيروس كورونا وارتفاع أعداد الإصابات في الأراضي المحتلة ودولة الاحتلال.

ولفتت واعد إلى أن إدارة سجون الاحتلال لم تتخذ حتى الآن أيًّا من التدابير والإجراءات الوقائية اللازمة لحماية الأسرى من الوباء خاصة، وأن بيئة السجون الداخلية تعد مكانًا مثاليًّا لانتشار الأوبئة والأمراض.

وطالبت المجتمع الدولي، وعلى رأسه منظمة الصحة العالمية، بالضغط على الاحتلال لاتخاذ عدد من التدابير والإجراءات الوقائية؛ لضمان منع وصول كارثة محققة للأسرى.

وتواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقال نحو خمسة آلاف أسير، منهم 200 طفل، و700 يعانون من أمراض مختلفة، و450 معتقل إداريًّا، وفق إحصائيات رسمية.