Menu

الاحتلال يبعد المحامي "زبارقة" عن "الأقصى" أسبوعًا

أبعدت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، ‎المحامي خالد زبارقة‎ عن المسجد الأقصى أسبوعًا، وذلك بعد استدعائه للمثول للتحقيق في مركز شرطة "القشلة" بالقدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية أن سلطات الاحتلال أبعدت المحامي خالد زبارقة من مدينة اللد في الداخل الفلسطيني، عن المسجد الأقصى أسبوعًا قابلًا للتمديد، وسلمته قرار المنع.

 وأشارت المصادر إلى أن المحامي زبارقة تعرّض لسياسة الإبعاد عن المسجد الأقصى عدة مرات؛ بسبب كتاباته على مواقع التواصل الاجتماعي ودعواته لنصرة الأقصى والرباط فيه.

ويعد المحامي زبارقة أحد المختصين بشؤون القدس والأقصى، ومواكبٌ للعديد من ملفات اعتقال وإبعاد النشطاء من القدس والداخل عن المسجد الأقصى، وهو أحد محامي الدفاع الرئيسين عن شيخ الأقصى رائد صلاح.