Menu

حركة الأحرار تدين الجريمة البشعة التي ارتكبها بعض المارقين بقتل المناضل جبر القيق، وتدعو أبناء شعبنا أجمع لرفضها وإدانتها حماية لجبهتنا الداخلية والسلم الأهلي وحفاظاً على وحدة شعبنا وتماسك صفوفه.

حركة الأحرار تدين الجريمة البشعة التي ارتكبها بعض المارقين بقتل المناضل جبر القيق، وتدعو أبناء شعبنا أجمع لرفضها وإدانتها حماية لجبهتنا الداخلية والسلم الأهلي وحفاظاً على وحدة شعبنا وتماسك صفوفه.

 هذه الجريمة النكراء التي أقدمت على ارتكابها أيدي آثمة تريد نبش الماضي وفتح ملفات حساسة طواها الزمن وتجاوزها شعبنا بتوافقاته الوطنية والنضالية إنما تقدم خدمة مجانية للاحتلال في محاولة لاستهداف النسيج الاجتماعي والوطني ، ولذلك فإننا ندعو إلى أكبر حالة اجماع وطني وشعبي لإدانة هذه الجريمة النكراء ودعم جهود وزارة الداخلية وأجهزتها الأمنية للضرب بيد من حديد على يد كل من يحاول العبث بأمن شعبنا ومحاولات أخذ القانون باليد واللجوء إلى شريعة الغاب متجاهلا سيادة القانون والقضاء.

 ونحن إذ نؤكد بأنه من غير المقبول أن تمر هذه الجريمة مرور الكرام دون أن يعاقب مرتكبوها و يدفعوا الثمن وأن يتم تنفيذ القصاص العادل بحقهم تحصينا للمجتمع من هذه الجرائم والفتن وقضية الثأر الأهلي التي تزيد من تعقيد الأزمات العائلية والمجتمعية والوطنية والمستفيد الوحيد من كل ذلك بالتأكيد هو الاحتلال .
المكتب الإعلامي
13-7-2020