Menu

نظمت حركة الأحرار _ دائرة العمل النسائي وقفة نسوية حاشدة رفضا لصفقة القرن ومشاريع الضم وسرقة الأراضي الفلسطينية بالضفة المحتلة والأغوار

في إطار تواصل فعالياتها الجماهيرية تحت عنوان "معا لمواجهة الضم وإسقاط الصفقة"* نظمت حركة الأحرار الفلسطينية _ دائرة العمل النسائي وقفة نسوية حاشدة رفضا لصفقة القرن ومشاريع الضم وسرقة الأراضي الفلسطينية بالضفة المحتلة والأغوار ، وذلك اليوم الأحد الموافق 19-7-2020 أمام البوابة الشرقية للمجلس التشريعي بمدينة غزة .

أكدت خلالها القيادية فى حركة الأحرار الفلسطينية الأخت أمل محيسن أن ما تتعرض له القضية الفلسطينية هو خطر كبير يجب أن يدفعنا جميعاً كقوي وفصائل وكل مكونات شعبنا لتكثيف الجهود والتوافق على آليات موحدة ومشتركة للتصدى لعنجهية الاحتلال وإجرامه وعدوانه.

كما أكدت على ضرورة توحيد الصف الفلسطيني الداخلي والعمل باستراتيجية واحدة يُجمع عليها الكل الفلسطيني وفي مقدمتها التأكيد على خيار المقاومة بكافة أشكالها وعلى رأسها المسلحة لاسترداد الأرض والمقدسات. 

 نؤكد أن شعبنا الفلسطينى الذى سطر أروع ملاحم البطولة والفداء في وجه العدوان على مدار الصراع الفلسطينى الصهيونى سيسقط وسيفشل كل المؤامرات الهادفة لسرقة الأرضي الفلسطينية بالضفة المحتلة والأغوار. 

 ندعو الأمة بكافة مكوناتها لتحمل مسؤولياتهم بدعم صمود شعبنا وبالتصدى للاحتلال ومخططاته الإجرامية وهذا يتطلب إلى وقف التطبيع وتجريمة والتصدى لكل أركانه .

 ندعو لاستمرار فعاليات الدعم والاسناد لأسرانا وأسيراتنا في كافة أنحاء الوطن وخارجه انتصاراً لهم وتأكيداً أننا سنبقى معهم رافعين لواءهم حتى ينالوا حريتهم بإذن الله تعالى.


من جانبها أكدت الرفيقة أريج الأشقر مسؤول اتحاد العمل النسائي للجبهة الديمقراطية

 

 إن الأراضي الفلسطينية هي وحدة واحدة ملك للشعب الفلسطيني لا ينازعه عليها أحد وهذا معترف به من قبل القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وإننا نؤكد رفضنا كل المؤامرات والمخططات التي تستهدف قضيتنا الفلسطينية جملتاً وتفصيلا، وندعو للتحلل من اتفاقية أوسلو وملحقاتها ووقف التنسيق الأمني وتطبيق قرارات الإجماع الوطني، وتوحيد الجهد الفلسطيني في كل مكان.

المكتب الإعلامي _ دائرة العمل النسائي. 
19_7_2020م.