Menu

حركة الأحرار: اعتقال النواب والرموز والكوادر والقيادات في الضفة يعكس إفلاس الاحتلال في النيل من إرادة وعزيمة شعبنا، وستشكل دافعاً قوياً لاستمرار نضالهم وحِراكهم على كل المستويات لمواجهة عربدة الاحتلال ومخططاته الإجرامية.

حركة الأحرار:* اعتقال النواب والرموز والكوادر والقيادات في الضفة يعكس إفلاس الاحتلال في النيل من إرادة وعزيمة شعبنا، وستشكل دافعاً قوياً لاستمرار نضالهم وحِراكهم على كل المستويات لمواجهة عربدة الاحتلال ومخططاته الإجرامية.

 هذه الاعتقالات لن تزيد أبناء شعبنا إلا قوة وصلابة في الموقف وفاعلية في الحِراك الميداني لفضح جرائم الاحتلال والتصدي لعدوانه المتواصل.

 ندعو أبناء شعبنا خاصة في الضفة والقدس للتصدي لجرائم الاحتلال بشتى الوسائل والأدوات وعدم الركون والاستكانة وتصعيد المقاومة الاشتباك معه لرفع كُلفته والتأكيد بأن سياساته العدوانية ضِد شعبنا بمختلف أطيافه وفئاته لن تفلح، وسيبقى شعبنا متجذر في أرضه مهما بلغت التحديات ومهما اشتدت المؤامرات، فشعبنا باقٍ والاحتلال إلى زوال.

المكتب الإعلامي
23-7-2020