Menu

وفد من قيادة حركة الأحرار يشارك في حضور الورشة الحوارية التي نظمتها الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بعنوان «في مواجهة مشروع الضم على طريق دحر الاحتلال الاستيطاني

 شارك وفد من قيادة حركة الأحرار الفلسطينية في حضور الورشة الحوارية التي نظمتها الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بعنوان «في مواجهة مشروع الضم على طريق دحر الاحتلال الاستيطاني» بمشاركة عدد من قادة وممثلي الفصائل الفلسطينية والشخصيات الاعتبارية والباحثين والمهتمين بالشأن السياسي، وذلك اليوم الإثنين الموافق 27-7-2020م في قاعة أوريجانو الواقعة في شارع الوحدة بمدينة غزة.
*وخِلال مداخلة له أكد القيادي في حركة الأحرار الفلسطينية أ.نضال مقداد* أن صفقة ترامب كشفت الوجه الحقيقي للإدارة الأمريكية في انحيازها ودعمها اللامتناهي للاحتلال على حساب الحقوق الفلسطينية، وأنها المؤامرة الأخطر على قضيتنا جاءت استكمالاً وتتويجاً لمخططات ومشاريع الاحتلال التصفوية
القائمة أساساً على استراتيجية الضم والاستيطان والتهويد لتصفية ما تبقى من الحقوق والأرض الفلسطينية.
كما وأوضح أن المطلوب فلسطينياً التحرك على كافة المستويات الرسمية والفصائلية والشعبية للتصدي لمخططات الاحتلال ومشاريعه التصفوية.
وأكد خِلال مداخلته على أهمية التنفيذ الفعلي لقرارات المجلسين الوطني والمركزي الفلسطيني بالتحلل من كافة الاتفاقيات مع الاحتلال وفي مقدمتها اتفاقية أوسلو، وضرورة تفعيل أداء السلطة سياسياً ودبلوماسياً وقانونياً لإكمال الدور الفصائلي والشعبي لإسقاط الصفقة ومواجهة الضم.
كما وأوضح أنه ليس أمام شعبنا خياراً سوى الوحدة واعتماد برنامج وطني جامع يرتكز على التمسك بالحقوق والثوابت والمقاومة والمواجهة الشاملة بكافة أشكالها واستثمار كل طاقات شعبنا في غزة والضفة والقدس والداخل والخارج وبالتعاون مع كل أحرار العالم لإسقاط صفقة القرن ومواجهة وإفشال مشاريع الضم الصهيونية.

المكتب الإعلامي
27-7-2020

٢٠٢٠٠٧٢٧_١٧٢٥٤٦
 

 

 

٢٠٢٠٠٧٢٧_١٧٢٦١٧