Menu

إعلام الأسرى: المحرر "محمد حزين" أصيب بكورونا بسبب استهتار السجان

أكد مكتب إعلام الأسرى اليوم الاثنين 27/ يوليو/ 2020، أن استهتار إدارة سجون الاحتلال أدى لإصابة الأسير المحرر "محمد حزين" من مخيم قلنديا بفيروس كورونا والذي تم اكتشافه فور تحرره أمس.

وقال إعلام الأسرى في تصريح مقتضب: "عقب الإعلان عن إصابة المحرر "محمد حزين" بفيروس كورونا، إدارة سجن النقب أغلقت قسم 22 الذي كان يتواجد فيه، وادعت بأنها ستجري فحوصات للأسرى".

 

وفي ذات السياق، أشار إعلام الأسرى إلى أن إدارة السجون أغلقت سجن رامون وعزلت الأقسام عن بعضها بعد الكشف عن إصابة أحد عناصر وحدة "النحشون" القمعية بالإضافة لسجانين آخرين بفيروس كورونا أمس، الأمر الذي يؤكد ما حذرنا منه بأن السجان هو مصدر الخطر والعدوى الرئيسي الذي يهدد الأسرى.

وقال المكتب: ندق ناقوس الخطر من جديد ونقول للعالم أسرانا في خطر وسط الاستهتار والتهاون من قبل إدارة السجون بأرواحهم.

وطالب المؤسسات الدولية والحقوقية بسرعة التحرك والضغط على الاحتلال للإفراج عن الأسرى المرضى خاصة الأسير كمال أبو وعر الذي أصيب مؤخرا بفيروس كورونا.