Menu

حزب الله ينفي تنفيذه أي عملية ويؤكد أن رده "آت"

نفت "المقاومة الإسلامية" الذراع العسكري لتنظيم حزب الله اللبناني مساء الإثنين تنفيذها أي عملية ضد جيش الاحتلال الإسرائيلي في مزارع شبعا المحتلة أو على الحدود اللبنانية الفلسطينية، بعد ساعات من إعلان جيش الاحتلال إحباط عملية تسلل للحزب.

وقالت "المقاومة الإسلامية" في بيان اطّلعت عليه وكالة "صفا": "إن كل ما تدعيه وسائل إعلام العدو عن إحباط عملية تسلل من الأراضي اللبنانية إلى داخل فلسطين المحتلة وكذلك الحديث عن سقوط شهداء وجرحى للمقاومة في عمليات القصف التي جرت في محيط مواقع الاحتلال في مزارع شبعا هو غير صحيح على الإطلاق، وهو محاولة لاختراع انتصارات وهمية كاذبة".

وأكدت أنه "لم يحصل أي اشتباك أو إطلاق نار من طرفها في أحداث اليوم حتى الآن، وإنما كان من طرف واحد فقط هو العدو الخائف والقلق والمتوتر".

وشددت على أن "ردنا على استشهاد الأخ المجاهد علي كامل محسن الذي استشهد في العدوان الصهيوني على محيط مطار دمشق الدولي آت حتمًا".

وأضافت "وما على الصهاينة إلا أن يبقوا في انتظار العقاب على جرائمهم".

وأشارت إلى أن "القصف الذي حصل اليوم على قرية الهبارية وإصابة منزل أحد المدنيين لن يتم السكوت عنه على الإطلاق".

وكان جيش الاحتلال زعم عصر الإثنين إحباطه هجومًا حاولت خلية من تنظيم حزب الله اللبناني تنفيذه على الحدود شمالي فلسطين المحتلة.

وذكر المتحدث العسكري باسم جيش الاحتلال، وفق ترجمة وكالة "صفا"، أن "خلية مكونة من عدد من عناصر الحزب اجتازت الحدود لعدة أمتار قبل رصدها من الجيش وإطلاق النار باتجاهها دون وقوع إصابات في صفوف الجنود".

وقال جيش الاحتلال إنه "جرى التشويش على العملية، وعاد عناصر الحزب الى داخل الحدود اللبنانية".

وأضاف "شخّصت المراقبات على جبل روس تقدم خلية من حزب الله؛ فأطلقنا النار لعرقلة خطتهم، ففروا عائدين الى لبنان، ولا توجد إصابات في صفوف قواتنا".

بينما قررت الجبهة الداخلية الإسرائيلية إعادة الأمور إلى سابق عهدها، وفتح الطرق المغلقة والطلب من المستوطنين العودة للأوضاع المعتادة.

جاء ذلك بعد سماع أصوات انفجارات على جبل روس وعقد قادة الاحتلال جلسة مشاورات أمنية في مقر وزارة الجيش في تل أبيب.

فيما تحدث محرر صحيفة "معاريف" العبرية عن أن الأمور تسير نحو التهدئة.

بينما شكك المراسل العسكري في صحيفة "يديعوت أحرونوت" بتفاصيل الحدث قائلاً: "من يبعث خلية مكونة من 3-4 مسلحين وسط النهار لتجتاز الحدود في ظل حالة تأهب قصوى؟ لا يمكن للجيش الذي يعيش حالة التأهب القصوى تفويت هكذا خلية".