Menu

لاستفادة الجميع من "التعليم عن بعد" عورتاني: حزمة تسهيلات بـ "التمكين التكنولوجي" لكافة الأسر بعد عيد الأضحى 2020

أكد وزير التربية والتعليم في الحكومة الفلسطينية ب رام الله مروان عورتاني ، مساء اليوم الثلاثاء 28 يوليو 2020، بأن الحكومة الفلسطينية أطلقت برنامج "التمكين التكنولوجي"، من أجل دعم الأسر في المناطق المهمشة، حتى يستطيعون الانسجام مع "التعليم عن بعد" الذي اعتمدته الوزارة كخيار ثاني بجانب التعليم الوجاهي، لبدء العام الدراسي الجديد في ظل تفشي فيروس كورونا.

وأوضح عورتاني في تصريحات تابعتها (وكالة سوا)، أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تقود هذا المجال، وبذلك حتى يتسنى وصول الانترنت إلى كافة الأسر، والوصول إلى مواقع وزارة التربية والتعليم بشكل مجاني.

وأشار إلى أنه سيعقد بعد عيد الأضحى المبارك، لقاء خاص بين وزارتي الاتصالات والتربية والتعليم للإعلان عن حزمة تسهيلات بالتمكين التكنولوجي.

ونوه عورتاني إلى أن التعليم عن بعد ليس بالضرورة أن يكون تعليم تكنولوجي (إلكتروني)، موضحًا: "لأنه إذا أعطيت الطالب أو الطالبة حزمة مهمات معينة، ثم تبعت ذلك مع ولي الأمر، فهذا يصبح تعلما عن بعد".

وبخصوص عدم قدرة بعض من أولياء الأمور على متابعة تلك المهمات، قال عورتاني إنه من ضمن المحددات والدعم لأولياء الأمور، تم وضع أدلة إرشادية لهم توضح آليات التعامل، بالإضافة إلى مركز اتصالات حتى يستطيعون الاتصال على معلمين للاستفسار عن مباحث مختلفة.

يذكر أن عورتاني، قد أعلن صباح اليوم عن نظام التعليم للعام الدراسي الجديد 2020 في الأراضي الفلسطينية.

وقال عورتاني خلال مؤتمر صحفي عقده ان العام الدراسي الجديد في فلسطين سيبدأ يوم السادس من سبتمبر المقبل ، مشيرا الى ان التعليم الوجاهي هو الذي سيكون معتمداً، منوهًا إلى أنه سيتم الانتقال للتعليم عن بعد في حال تأزم الوضع فيما يتعلق بفيروس (كورونا).

وقال عورتاني:" يكون للتعليم الوجاهي على ورديتين من الساعة الثامنة صباحاً للثانية بعد الظهر، من صفوف الأول حتى الرابع ".

وأكد أن الوضع يجري على قدم وساق لإنشاء قناة تعليمية حكومية، مشيراً إلى أنه لا موعد محدد لذلك، فيما قال أن الوزارة ستستعين بقنوات تلفزيونية موجودة، لبث حصص متلفزة.

وشدد على أنه من تاريخ الخامس من أغسطس المقبل، سيعود التعليم النظامي لطلبة التوجيهي، فيما وقت التعليم الوجاهي سيتقلص إلى النصف.