Menu

حركة الأحرار: ما كشفته كتائب القسام في برنامج ما خفي أعظم يؤكد إبداع المقاومة المتواصل في تطوير قدراتها وإمكاناتها استعداداً لأي معركة قادمة مع الاحتلال.

حركة الأحرار: ما كشفته كتائب القسام في برنامج ما خفي أعظم يؤكد إبداع المقاومة المتواصل في تطوير قدراتها وإمكاناتها استعداداً لأي معركة قادمة مع الاحتلال.

  المقاومة تحفر في الصخر وفي أعماق البحار لتبنى وتعد العدة وتراكم قوتها رغم التآمر عليها وتجفيف منابعها ومحاصرتها، حتى أصبحت قادرة على فرض المعادلات على الاحتلال.

  إن اعادة تدوير وتصنيع القسام لمخلفات صواريخ الاحتلال التي لم تنفجر خِلال الحرب على غزة وإعادة تدوير القذائف التي عثرت عليها في السفن البريطانية الغارقة في بحر غزة أثناء الحرب العالمية الأولى لتصبح ضمن عتادها العسكري هو إنجاز جديد وتطور نوعي كبير في أداء المقاومة وقدراتها.

  رغم حجم التآمر العالمي على غزة ومقاومتها لن يستطيع أحد كسرها بإذن الله طالما فيها رجال أياديهم طاهرة متوضئة، وستبقى العقول المبدعة في المقاومة تعمل ليلاً ونهاراً لتحقق الانجازات تلو الانجازات لشعبنا للجم عدوان الاحتلال وإفشال مخططاته وتبديد أوهامه.

المكتب الإعلامي
14-9-2020