Menu

فصائل المقاومة الفلسطينية تنظم فعالية وطنية رفضاً للتطبيع الخياني مع العدو الصهيوني

نظمت فصائل المقاومة الفلسطينية فعالية وطنية رفضاً للتطبيع الخياني مع العدو الصهيوني، وذلك اليوم الثلاثاء الموافق 29-9-2020م بمشاركة ممثلين عن فصائل المقاومة الفلسطينية.

وفي كلمته عن فصائل المقاومة الفلسطينية أكَّد الناطق باسم لجان المقاومة الأخ محمد البريم "أبو مجاهد" على ما يلي:-

نقف اليوم نحن وجماهير شعبنا المرابط على ثغر من ثغور المقاومة لنعلي الصوت ضِد التطبيع الخياني مع العدو الصهيوني.

 

تهانينا العطرة لحركتي لجان المقاومة وذراعها العسكري والمقاومة الشعبية وذراعها العسكري في ذكرى انطلاقتهم المباركة، سائلين المولى عزوجل لهم دوام الثبات والرفعة في خدمة شعبنا ومقاومتنا وأن يوفقنا وإياهم لما فيه الخير.

 

تمر علينا ذكرى انتفاضة الأقصى التي مرغت أنف شارون في التراب وحررت قطاع غزة من دنس الصهاينة بعد خمس سنوات من انطلاقها، في تأكيد بأن المقاومة هي الخيار الاستراتيجي لمواجهة الاحتلال.

 

تحية لشهداء شعبنا والجرحى والأسرى البواسل وللأسير المضرب عن الطعام المجاهد ماهر الأخرس، ونؤكد لهم بأننا معهم ولن نتخلى عنهم حتى تحريرهم.

 

القضية الفلسطينية تتعرض لمؤامرة خطيرة تهدف لتصفيتها، وعلينا فضح أنظمة التطبيع التي تتآمر على القضية الفلسطينية وتساهم بخيانتها في تصفية القضية الفلسطينية.

 

المرحلة الخطيرة التي تمر بها القضية الفلسطينية تفرض علينا أن نتوحد جميعاً حول تفعيل كل أشكال المقاومة وفي مقدمتها المسلحة، والمسارعة بتحقيق المصالحة وإصلاح منظمة التحرير الفلسطينية بما يضمن تحقيق الشراكة الحقيقية التي تعني انضمام كل مكونات شعبنا فيها، والتحلل من كل الاتفاقيات مع الاحتلال وفي مقدمتها أوسلو وسحب الاعتراف بالكيان الصهيوني.

 

من يدعم حقوق شعبنا فهو من يجب التحالف معه، ومن يتآمر على قضيتنا ويقف في خندق الإحتلال فهو عدو لشعبنا الفلسطيني ويجب فضحه.

 

جامعة الدول العربية أصبحت عاجزة عن إتخاذ قرار بإدانة التطبيع، وأصبحت أداة لتمرير المؤامرات التي تستهدف قضيتنا، لذلك يجب على منظمة التحرير الانسحاب منها.

 

من جانبه أكد النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي الدكتور حسن خريشة على رفض شعبنا للتطبيع بكافة أشكاله لما يمثل من خيانة لشعبنا وقضيتنا الفلسطينية وخدمة للعدو الصهيوني وأطماعه في فلسطين والمنطقة.

 

كما دعا كافة البرلمانات العربية للتحرك انسجاماً مع إرادة شعوبها نحو رفض التطبيع وتجريمه، وتجريم كل من يطبع ويتحالف مع الاحتلال الصهيوني.

 

شعبنا لن يسامح المطبعين أو يغفر لكل من يضع يده في يد الاحتلال، وستبقى فلسطين عربية إسلامية حرة، والاحتلال بهذا التطبيع نجح في احتلال عواصم عربية وأصبح يتحكم بها كما يشاء.

 

وشدد خريشة قائلا لأنظمة التطبيع بأن بوابة الدخول لفلسطين وللسيادة والريادة في العالم الشعب الفلسطيني وليس الاحتلال، مؤكداً على ضرورة تفعيل المقاطعة مع الاحتلال على كل المستويات، وداعياً للتحلل من أوسلو وملاحقها وإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية كقوة لشعبنا في مواجهة كل التحديات والمخاطر والمؤامرات.

 

 وفي ختام الفعالية وبمناسبة الذكرى السنوية العشرين لانطلاقة لجان المقاومة اطلقت مجموعة من أحفاد الناصر في لجان المقاومة بالونات تحمل شعارات وخارطة فلسطين.
المكتب الإعلامي
29-9-2020

120560056_200555888137356_4786390689129882017_o
120385707_200555958137349_3929937104227458521_o
120393163_200555941470684_60540377229575145_o
120316107_200555858137359_7244498885411222145_o
120361332_200556034804008_8960029325486288260_o