Menu

بينهم أسير محكوم مدى الحياة.. 3 أسرى من القدس يدخلون أعوامًا جديدة في سجون الاحتلال

دخل ثلاثة أسرى من القدس المحتلة، اليوم الثلاثاء، عامهم الاعتقالي السادس في سجون الاحتلال بينهم أسير محكوم بالسجن المؤبد، وفق ما ذكر رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب عبر صفحته في موقع "فيس بوك".

وقال أمجد أبو عصب إن الأسير بلال عمر محمود أبو غانم (26 عامًا) من بلدة جبل المكبر اعتقل بتاريخ 13/10/2015 بعد إصابته بالرصاص خلال تنفيذه عملية الباص في مستوطنة "أرمون هنتسيف" والتي استشهد فيها رفيق دربه الشهيد بهاء عليان، مضيفًا أن محكمة الاحتلال حكمت على بلال بالسجن المؤبد ثلاث مرات مضافا لها 60 عامًا، وفرضت عليه بأن يدفع تعويضًا ماليًا بقيمة 250 ألف شيكل لعائلة كل قتيل وعددهم ثلاثة، إلى جانب دفع مبلغ 150 ألف شيكل تعويضًا لكل جريح وعددهم سبعة، بالإضافة إلى تعويض سائق الحافلة بمبغ 100 ألف شيكل.

وأشار أبو عصب إلى أن بلال أسير سابق وهو أحد طلبة جامعة القدس وقد تنقل في كافة السجون.

في ذات السياق، يدخل الأسيران جهاد سامر أحمد زغل (25 عامًا) وحسن سليم إسماعيل خلفاوي (24 عامًا) اليوم، عامهما الاعتقالي السادس على التوالي داخل سجون الاحتلال، وفق أبو عصب. موضحًا أن جهاد وحسن اعتقلا بتاريخ 13/10/2015 على خلفية مقاومتهما للاحتلال، حيث أصدرت المحكمة حكمًا جائرًا بالسجن لمدة ست سنوات وتسعة أشهر بحق جهاد، فيما أصدرت حكمًا بالسجن لمدة سبع سنوات بحق حسن.

وبين رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أنه خلال قمع الأسرى في سجن النقب قبل قرابة عامين أصيب جهاد إصابة بليغة جراء تعرضه للضرب والتنكيل على يد الوحدات الخاصة التي اقتحمت بعض أقسام السجن بعد أن ادعت على اثنين من الأسرى نفذا عميلة طعن لأحد السجانين، مما استدعى نقله إلى مستشفى "سوروكا" في بئر السبع.

وذكر أمجد أبو عصب أن الأسيرين يقبعان في سجن النقب الصحراوي.