Menu

دائرة العمل النسائي حركة الأحرار تنظم وقفة تضامنية ودعما واسنادا للاسير ماهر الأخرس

خلال وقفة تضامنية دعماً واسناداً للأسير ماهر الأخرس الذي يخوض بأمعائه الخاوية اضراباً مفتوحاً عن الطعام لليوم ال 79 على التوالي رفضاً لاعتقاله الاداري التعسفي في سجون الاحتلال ، نظمتها دائرة العمل النسائي في حركة الأحرار الفلسطينية ووزارة الأسرى والمحررين اليوم الثلاثاء 13-10 أمام مقر المندوب السامي بمدينة غزة.

حيث وجهت مسؤولة دائرة العمل النسائي في حركة الأحرار الفلسطينية الأخت المربية فاتنه العربيد تحية عز وفخار للأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال الذين يسطرون بصمودهم وإرادتهم صورة نضالية مشرفة، مؤكدة أن الاحتلال لن يفلح بسياسته العنجهية كسر إرادتهم .

 قضية الأسرى هي قضية إجماع وطني بحاجة إلى تضافر كل الجهود الرسمية والوطنية والشعبية لدعمهم وإسنادهم في معركتهم التي يخوضونها ضد إدارة مصلحة السجون الظالمة بحقهم.

سيخرج الأسير ماهر الأخرس من إضرابه محققا جميع مطالبه التي أراد توصيلها للعالم رافعاً شعار إما( الحرية أو الشهادة ) محاولا انتزاع حريته من بين أنياب جلاده وكسر سيف الاعتقال الإداري.

  نطالب المؤسسات الحقوقية والإنسانية بتحمل مسؤولياتها والعمل على إلزام الاحتلال بتطبيق القرارات الدولية .

من جانبها أكدت والدة الأسير أحمد الزهار ممثل عن لجنة أهالي الأسرى ووزارة الأسرى والمحررين بأنه لن يهدأ لنا بال ولن تغمض لنا جفن حتى نرى أسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات محررين من سجون الاحتلال .

 وجهت رسالة عاجلة إلى المندوب السامي وإلى منظمة العفو الدولية والإنسانية و اللجنة الدولية للصليب الأحمر للإسرع بانقاذ الأسير ماهر الأخرس بالضغط على حكومة الاحتلال الصهيونى ومصلحة سجونه بالضرورة التحرك والعمل على إطلاق سراح الأسير ماهر قبل فوات الاوان .


في ذات السياق قدمت ابنه الأسير ماهر الأخرس تسابيح الأخرس خلال كلمة لها في هذه الوقفة عبر الخط الهاتفي التحية إلى أهل غزة العزة، غزة التي ما لانت يوما ولا استكانت عن نصرة الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال كذلك قدمت التحية لكل حر من أحرار العالم وأبناء شعبنا المعتصمين المتضامنين داخل مقر الصليب الأحمر هؤلاء الذين تركوا أبنائهم وأعمالهم وذويهم نصرة للاسرى.


 أوضحت أن والدها في خطر شديد خطر يهدد حياته بين الفينه والأخرى كما أكدت أن الصورة التي تصل عبر وسائل الإعلام العبري عن حالة والدها الصحية ما هي إلا وهمية لا تمت للحقيقة بصلة .


 طالبت المؤسسات الحقوقية واللجنة الدولية للصليب الأحمر بالعمل على إنقاذ حياة والدها الأسير ماهر الأخرس، موضحة أن الساكت عن جرائم إدارة مصلحة السجون بحق الأسرى والأسيرات خوفا من جرح مشاعر العدو لن يرحمهم التاريخ وأن من حق والدها نيل الحرية. 

المكتب الإعلامي _ دائرة العمل النسائي. 
13/10/2020 م

 

121657236_1747470858740872_4057838266535312727_o
121626755_1747470522074239_5561149757725389270_o
121611075_1747470582074233_3037805008328901605_o
121619563_1747470718740886_3157206573651600700_o
121564519_1747470655407559_905893636302187129_o
121559980_1747470832074208_7993508600069700952_o
121553077_1747470578740900_5855167563870476319_o
121539855_1747470555407569_5818499065880036103_o
121528103_1747470758740882_3858471738452765078_o
121480059_1747470918740866_66368122655314475_o
121501148_1747470888740869_5008817462629836760_o