Menu

حركة الأحرار: استهتار الاحتلال بحياة الأسير المجاهد ماهر الأخرس المضرب عن الطعام منذ 83 يوماً وعدم اكتراثه لتردي وضعه الصحي مؤشر خطير على وجود قرار بإعدامه بشكل بطيء.

حركة الأحرار: استهتار الاحتلال بحياة الأسير المجاهد ماهر الأخرس المضرب عن الطعام منذ 83 يوماً وعدم اكتراثه لتردي وضعه الصحي مؤشر خطير على وجود قرار بإعدامه بشكل بطيء.

- نؤكد مجدداً بأن معركة الأسير ماهر الأخرس هي معركة الشعب الفلسطيني أجمع باعتباره يخوضها ضِد الاعتقال الإداري الذي يمثل سيفاً مسلطاً على رقاب شعبنا. 

- المطلوب استمرار وتصعيد الفعاليات الشعبية والوطنية والفصائلية في كافة أنحاء الوطن وخاصة في الضفة والقدس لنؤكد لأسرانا البواسل كافة بأننا معهم في هذه المعركة البطولية، وليعلم الاحتلال بأننا لن نترك أو نتخلى عن رموز شعبنا وأسرانا وسنواصل حِراكنا حتى تحقيق مطالبهم وحريتهم.

- على السلطة تحمل مسؤولياتها بترك العنان لجماهير شعبنا في الضفة ليقوموا بواجبهم في دعم ونصرة أسرانا البواسل وخاصة المضربين عن الطعام، وعليها التحرك دولياً ودبلوماسياً للضغط على الاحتلال لوقف إجرامه وعدوانه على شعبنا وانتهاكاته لحقوق الإنسان والقرارات الدولية.

- الاحتلال وحكومته المتطرفة يتحمل كامل المسؤولية عن سلامة وحياة الأسير ماهر الأخرس الذي يتعرض للموت البطئ، وعلى المؤسسات التي تدعي العمل من أجل حقوق الانسان وكل من يملك ضمير حي التحرك للضغط على الاحتلال للإفراج عنه وإنقاذ حياته.

المكتب الإعلامي
17-10-2020