Menu

حركة الأحرار: إساءة فرنسا ورئيسها الأهوج ماكرون لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم هي إساءة لكل مكونات الأمة، وواجب كل فرد فيها الرد على ذلك بما يستطيع نصرةً لرسول الله.

حركة الأحرار: إساءة فرنسا ورئيسها الأهوج ماكرون لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم هي إساءة لكل مكونات الأمة، وواجب كل فرد فيها الرد على ذلك بما يستطيع نصرةً لرسول الله.

 هذا السلوك العدواني العنصري الذي يمارسه الغرب ورموزه الذين يتسابقون للإساءة للإسلام والمسلمين لتوظيف ذلك في انتخاباتهم ورفع أسهمهم داخل مجتماعتهم العنصرية التي تدَّعي زوراً وبهتاناً احترام الأديان ومحاربة التمييز والعنصرية.

 الإساءة لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم ليس حرية رأي بل جريمة يجب أن تتوقف وهذا دور الزعماء والعلماء وشعوب الأمة لرفع صوتهم عالياً رفضاً لهذا العمل المشين والمرفوض الذي سيعزز من العنصرية والكراهية في العالم.

المكتب الإعلامي
25-10-2020