Menu

حركة الأحرار: في الذكرى السنوية ال103 لوعد بلفور المشؤوم ستبقى فلسطين عربية إسلامية والكيان الصهيوني مهما بلغ حجم الدعم الباطل له إلى زوال.

حركة الأحرار: في الذكرى السنوية ال103 لوعد بلفور المشؤوم ستبقى فلسطين عربية إسلامية والكيان الصهيوني مهما بلغ حجم الدعم الباطل له إلى زوال.

في هذا اليوم نستذكر الوعد المشؤوم الذي بموجبه منحت بريطانيا اليهود ظلماً وعدواناً وعد التملك والسيطرة على أرض فلسطين، ليعبث فيها ويغتصب أرضها ويقتل ويشتت شعبها وينهب خيراتها ومقدراتها ويُهود ويدنس مقدساتها.

نؤكد بأن كل وُعود أهل الأرض لن تنجح في تحقيق حلم الاحتلال بالسيطرة الأبدية على فلسطين، وأن وعد الله نافذ بالخلاص من الاحتلال رغم تكبره وتجبره وعنجهيته وخاصة في ظِل الدعم والتواطؤ الدولي والأمريكي والتطبيع العربي المخزي معه.

على بريطانيا التكفير عن خطيئتها والاعتذار لشعبنا الفلسطيني وتعويضه على كافة أشكال الظلم والمعاناة التي عاشها منذ احتلال الصهاينة لأرض فلسطين.

سيبقى خيار المقاومة هو الخيار الأمثل لمواجهة الاحتلال الصهيوني ودحره وإنهاء وجوده وأوهامه بالبقاء على تراب فلسطين الطاهر.

المكتب الإعلامي
2-11-2020