Menu

د. أبو وردة: الحالة الوبائية بغزة "حرجة جداً" ومستشفى غزة الأوروبي قد لا يتسع للمرضى

أبو وردة: الحالة الوبائية في قطاع غزة حرجة جداً

وصف مستشار وزيرة الصحة لشؤون قطاع غزة د.فتحي أبو وردة، الحالة الوبائية في قطاع غزة بالصعبة والحرجة جداً.

وأوضح أبو وردة في تصريح لإذاعة صوت فلسطين تابعته "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن تزايد عدد الإصابات يأتي في ظل الأجواء الباردة، حيث ارتفع منحنى الإصابات، بمعدل ربع الحالات التي يتم فحصها هي مصابة، ويعد رقم كبير بالنسبة لقطاع غزة.

وكانت وزارة الصحة في قطاع غزة سجلت أمس حالتي وفاة و(406) إصابة جديدة بفيروس كورونا وهي أعلى حصيلة يومية تسجل منذ مارس/ آذار الماضي، حيث ارتفع معدل الوفيات لـ48 حالة وفاة.

وبشأن أوضاع المستشفيات، أوضح د. أبو وردة أن المستشفى المخصص لعلاج كورونا هو غزة الأوروبي، والذي يسع لـ340 سرير، ووصل عدد أسرة المرض المشغولة 300 مريض، بينها 14 حالة حرجة، و26 خطيرة، و24 حالة متوسطة.

ولفت د. أبو وردة إلى أن هناك طواقم طبية مصابة، هناك 6 أطباء مصابون بفيروس كورونا: هناك طبيبان في حالة حرجة من بينهما الدكتور خالد ثابت رئيس قسم الأورام، مجدي عياد أخصائي القلب وبحاجة الدعاء لهما بالشفاء العاجل.

وعبر د. أبو وردة عن خشيته من عدم قدرة مستشفى غزة الأوروبي على استيعاب مرضى جدد حيث تقارب عدد المرضى لـ300 مريض على الرغم من سعته فقط 340، مؤكداً على أن الحالة الوبائية باتت حرجة.

وأوضح، أن الوزارة تقوم على فتح اقسام أخرى في مستشفيات قطاع غزة، مثل مجمع الشفاء الطبي، ومجمع ناصر، والمستشفى الأندونيسي، كما يتم نقل المرضى ممن يتعافون من "كورونا" بشكل بسيط إلى مستشفى الصداقة التركي.

وأشار د. أبو وردة، إلى أن بيوت الأفراح والعزاء هي من مسببات كورونا، والتي مازالت تقام في القطاع، داعياً المواطنين للالتزام بالإجراءات الوقائية، أهمها ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي.