Menu

الفصائل تقول كلمتها ردا على عودة السلطة للتطبيع

اعتبرت فصائل المقاومة الفلسطينية، إعلان السلطة عن عودة العلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي "انحراف عن المسار الوطنى وانقلاب على مخرجات اجتماع الامناء العامين".

وقالت الفصائل في بيان وصل وكالة "فلسطين الآن": "لا تمثل هذه الخطوة إلا مزيدا من الارتهان للهيمنة الصهيوأمريكية واعادة تسويق الوهم المسمى بالتسوية السياسية من جديد وبذلك تكون السلطة قدمت خدمة مجانية للعدو الصهيونى ووضعت العراقيل فى مسار المصالحة الفلسطينية".

وأكدت الفصائل على أن "ما قامت به السلطة من عودة التنسيق الأمني والعمل بالاتفاقيات مع الكيان يمثل طعنة لآمال شعبنا في تحقيق وحدة حقيقية"، مشدد على أن "الرهان على بايدن في إنصاف قضيتنا الوطنية وتحقيق آمال شعبنا في تحرير وطنه والعودة إلى دياره التي هجر منها هو رهان خاسر وليس من الواقع شيء".