Menu

حركة الأحرار: المشاريع الاستيطانية في القدس لن تفلح في اقتلاع شعبنا وطمس الهوية الفلسطينية وتهويد المدينة المقدسة.

تعقيباً على مصادقة الاحتلال على بناء 8300 وحدة استيطانية في القدس
حركة الأحرار: المشاريع الاستيطانية في القدس لن تفلح في اقتلاع شعبنا وطمس الهوية الفلسطينية وتهويد المدينة المقدسة.

مشاريع الاستيطان والتوسع والضم الصهيونية لم تتوقف يوماً منذ احتلال فلسطين، فهي تمثل سياسة ثابتة لدى حكومات الاحتلال المتعاقبة في إطار مساعيها المتواصلة للسيطرة على الأرض الفلسطينية وتهويدها وطرد أهلها منها.

 

نؤكد أن تصاعد الاستيطان ومخططات التهويد والعدوان على شعبنا بكافة أشكاله هو نتيجة طبيعية للانحياز الأمريكي للاحتلال والتطبيع العربي معه والصمت الدولي على جرائمه، مما يؤكد أن جميعهم شركاء في هذا العدوان.

 

السلطة تتحمل المسؤولية المباشرة عن تغول الاحتلال على المقدرات والحقوق والأرض الفلسطينية والمقدسات الإسلامية من خلال سياستها العقيمة وعودتها للعلاقة الأمنية المُجرمة معه.

 

ندعو أبناء شعبنا للانتفاض في وجه الاحتلال وعدم الرضوخ لإجراءاته وممارساته وعدوانه ولتفجير انتفاضة شعبية واسعة، للتأكيد بأن السياسة الصهيونية والتنسيق الأمني مع الاحتلال لن يوقف نضال ومقاومة شعبنا الذي سيبقى متمسكاً بخيار المقاومة وصولاً لدحر الاحتلال وتحرير كامل تراب فلسطين.

المكتب الإعلامي
16-12-2020