Menu

حركة الأحرار: قرار وزير الحرب الصهيوني أردان بمنع إعطاء اللقاح للأسرى المصابين بفيروس كورونا داخل سجون الاحتلال هو إمعان في الإجرام الصهيوني ضِدهم واستمرار استخفافه وانتهاكه للقرارات الدولية.

حركة الأحرار: قرار وزير الحرب الصهيوني أردان بمنع إعطاء اللقاح للأسرى المصابين بفيروس كورونا داخل سجون الاحتلال هو إمعان في الإجرام الصهيوني ضِدهم واستمرار استخفافه وانتهاكه للقرارات الدولية.

الاحتلال يسعى بهذه الخطوة لكسر إرادة أسرانا وصولاً لقتلهم مستغلاً الظروف الإقليمية والدولية لصالحه، ضارباً بعرض الحائط كل القوانين والقرارات الدولية التي تُجرم خطواته وانتهاكاته الظالمة بحقهم، لذلك فإن المطلوب من الأمم المتحدة والمؤسسات الحقوقية والإنسانية المحلية والدولية تحمل مسؤولياتها للضغط على الاحتلال للتراجع عن هذا القرار الجائر الذي يعكس مدى إجرامه وعدوانه وفاشيته تجاه الأسرى.

هذه القرارات الجائرة لا تولد إلا مزيداً من الاحتقان داخل السجون الصهيونية، والاحتلال يتحمل كامل المسؤولية عن تداعياتها.

على السلطة وقف التنكر لمعاناة أسرانا والتحرك في إطار نصرتهم وعدم البقاء في موقف المتفرج، والضغط على الاحتلال بوقف التنسيق الأمني معه وإطلاق يد المقاومة لتأخذ دورها في نُصرة أسرانا والدفاع عنهم.

المكتب الإعلامي
28-12-2020