Menu

المفتي يدين محاولات الاحتلال تغيير الوضع القائم بالأقصى

ندد المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف، الشيخ محمد حسين، بمخططات الاحتلال الإسرائيلي لهدم المسجد الأقصى المبارك وإقامة الهيكل المزعوم مكانه.

 

وأعرب الشيخ حسين، في بيان اليوم، عن الرفض القاطع لتغيير الوضع الديني والتاريخي والقانوني القائم في المسجد الأقصى المبارك الذي يشكل جزءا من عقيدة المسلمين؛ أولى القبلتين وثالث المساجد التي تشد إليها الرحال، وهو بمبانيه ومساطبه وساحاته وما تحت الأرض وفوقها ملك للمسلمين وحدهم.

 

وحث على مضاعفة الجهود لشد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك، وتعزيز التواجد فيه من أجل حمايته مع التأكيد على "تمسك أبناء شعبنا بمسجدهم، مهما تطلب ذلك من ثمن وتضحيات حتى يرث الله الأرض ومن عليها".

وطالب المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية أحرار العالم بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، وبذل الجهود الحثيثة للتعريف بالانتهاكات الإسرائيلية وفضحها في المحافل الدولية، وردع الاحتلال الإسرائيلي ومناصريه عن تزوير التاريخ والاعتداء على المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين بعامة والقدس بخاصة.