Menu

بيان صحفي صادر عن فصائل المقاومة الفلسطينية ووزارة شؤون الأسرى والمحررين.

عقدت فصائل المقاومة الفلسطينية ووزارة الأسرى والمُحررين اجتماعاً طارئاً ومشتركاً ناقشت خِلاله تداعيات انتشار فيروس كورونا بين الأسرى في سجون الاحتلال، وذلك اليوم الثلاثاء الموافق 5-1-2021م في مقر وزارة الأسرى بغزة، وأصدت البيان التالي:-

 

بيان صحفي صادر عن فصائل المقاومة الفلسطينية ووزارة شؤون الأسرى والمحررين.
بعد تصاعد الهجمة الصهيونية المسعورة بحق أسرانا البواسل في سجون الاحتلال الإسرائيلي و استمرار جرائمه من العَزل الإنفرادي والحرمان من زيارات الأهل والإهمال الطبي وانتشار جائحة كورونا في السجون والتى تهدد حياة وسلامة الأسرى؛ فإن فصائل المقاومة الفلسطينية وبمشاركة وزارة الأسرى والمحررين تداعت لاجتماع طارئ لمناقشة المخاطر التي تهدد أسرانا البواسل والخطوات اللازم اتخاذها،
وبهذا الصدد فإن فصائل المقاومة الفلسطينية ووزارة الأسرى والمحررين تؤكد على مايلي:- 

هناك ارتفاع ملحوظ بأعداد الأسرى المصابين بفيروس كورونا في قسم 3 بسجن النقب الصحراوي وعددهم 31 أسيراً وتم نقلهم إلى الحجر في معتقل ريمون الذي يضم 1200 أسيراً .

الوضع الصحي يزداد تفاقماً ويدعو للقلق وأمام ذلك أعلن الأسرى خطوات احتجاجية بإغلاق الأقسام للضغط على إدارة السجون بإدخال مواد التعقيم والتنظيف والوقاية.

تم تسجيل 16 إصابة من السجانين بمعتقل ريمون وهم على تماس مباشر مع الأسرى مما يعمل على نقل العدوى للأسرى وهذا يُمثل قمة الاستهتار بحياة أسرانا.

قرار ما يُسمى وزير داخلية الاحتلال المجرم بمنع إدخال لقاح كورونا للأسرى يفاقم المخاطر وإن هذه الخطوة العنصرية والاجرامية تدلل على تعمد الاحتلال بتعريض حياة أسرانا للخطر. 

عدم تقديم اللقاحات للأسرى يعتبر خرقاً واضحاً من الاحتلال للمعاهدات الدولية واتفاقيات جنيف الثالثة والرابعة التي تلزم الاحتلال بتقديم العلاجات للأسرى وحمايتهم من الأمراض والأوبئة.

نُحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة أسرانا البواسل، والاحتلال الصهيوني سيتحمل كامل التداعيات المترتبة على تعريض حياتهم للخطر.

حياة أسرانا خط أحمر ولن نسمح للاحتلال بتعريض حياتهم للخطر ونحذر العدو الصهيوني من مغبة الاستمرار في هذا الاستهتار والعبث بأرواح أسرانا٠

ندعو المؤسسات الحقوقية والقانونية والإنسانية الدولية للتدخل العاجل للحفاظ على حياة أسرانا البواسل الذين يتعرضون لمخاطر تفشي فايروس كورونا.

ندعو المؤسسات الحقوقية والقانونية والإنسانية الدولية للتدخل العاجل للحفاظ على حياة أسرانا البواسل الذين يتعرضون لمخاطر تفشي فيروس كورونا.

المطلوب من السلطة الفلسطينية القيام بدورها بحق الأسرى والتحرك الدولي لملاحقة مجرمي الحرب الصهاينة ومحاسبتهم في محكمة الجنايات الدولية.

ندعو إلى أكبر حملة مساندة لأسرانا البواسل فلسطينية عربية دولية.

رغم كل هذه الظروف القاسية التي يعيشها أسرانا البواسل تستمر مظلمة قطع الرواتب مضافاً إليها هذا القرار الظالم والمجحف الذي بادر بنك فلسطين بتنفيذه، من خلال إغلاق حسابات الأسرى، ونحن إذ ندين هذا القرار الظالم لنطالب كافة الجهات المعنية وخاصة السلطة بإعادة صرف رواتب كافة الأسرى والمحررين دون تمييز فجميعهم قامات وطنية.
المجد لشهداء شعبنا.
الشفاء لجرحانا ومصابينا الميامين.
الحرية لأسرانا البواسل.

فصائل المقاومة الفلسطينية
وزارة شؤون الأسرى والمحررين 
غزة - فلسطين 
الثلاثاء 5-1-2021م
A3
A1
A2