Menu

قائد حماس يلتقي أمير قطر ويبحثان تطورات الأوضاع في فلسطين

التقى إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" على رأس وفد قيادي، الأحد، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر، بمكتبه بالديوان الأميري.

وفي بداية المقابلة، هنأ هنية أمير قطر بالمصالحة الخليجية، والنتائج الإيجابية لقمة مجلس التعاون لدول الخليج العربية في دورتها الحادية والأربعين.

واستعرض الجانبان خلال اللقاء تطورات الأوضاع في فلسطين، حيث أطلع هنية سمو الأمير القطري على آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، لاسيما الجهود المبذولة لتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية.

ومساء الأربعاء الماضي، هاتف هنية، أمير قطر، وقدم له التهاني بالمصالحة الخليجية، ونجاح قمة العلا التي عُقدت في المملكة العربية السعودية وما نتج عنها من قرارات وحدوية.

وقال هنية: إن "اتفاق التضامن" الذي شهدته القمة بحضور قادة دول مجلس التعاون الخليجي وجمهورية مصر العربية الشقيقة، إنجاز عربي وإسلامي كبير، ويعزز العمل العربي المشترك والدفاع عن قضايا أمتنا، وفي المقدمة منها القضية الفلسطينية، وفق بيان عن مكتبه.

وعدّ ما حدث انتصارا لإرادة الخير والوحدة والتضامن، وطيّا لصفحة الخلاف بما يؤسس لمرحلة جديدة واعدة على صعيد المنطقة؛ ما سينعكس إيجابًا على إعادة الاهتمام بالقضية الفلسطينية ودعم حق شعبنا الفلسطيني بالخلاص من الاحتلال وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.