Menu

الاحتلال يجبر 3 عائلات مقدسية على هدم منشآتها بالقدس

أجبرت بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة ثلاث عائلات مقدسية على هدم منشآتها السكنية والحيوانية، بيدها، بحجة البناء دون ترخيص.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة أن بلدية الاحتلال أجبرت خلال الأيام الماضية عائلات "عوض الله، نمر، وصيام" على هدم منشآتها بيدها، مما اضطر تلك العائلات على تنفيذ قرارات الهدم، تفاديًا لدفع الغرامات المالية.

بدوره، قال الشاب جهاد عوض الله إن العائلة هدمت أمس الأحد بنايتها المؤلفة من طابقين في بلدة شعفاط، بحجة البناء دون ترخيص.

وأوضح أن البناية قائمة منذ 20 عامًا، وحاولت العائلة ترخيصها دون جدوى، وفرضت بلدية الاحتلال عليهم مخالفة بناء قيمها 120 ألف شيكل.

وأشار عوض الله إلى أن مساحة كل شقة تبلغ 120 مترًا مربعًا، وكان شقيقه يعيش بإحدى الشقق السكنية، واضطر للانتقال إلى شقة بالإيجار بعد الهدم.

وفي سياق متصل، أجبرت بلدية الاحتلال المواطن نمر نمر على هدم شقة لنجله، في قرية صور باهر جنوب شرق القدس.

وأوضح نمر أن الشقة قائمة منذ 5 سنوات، ويجري التشطيبات والترميمات اللازمة من الداخل، إلا أن بلدية الاحتلال أصدرت قرار الهدم وأبلغته بضرورة الهدم الفوري وإلا ستقوم طواقمها بذلك.

ولفت إلى أن الشقة تبلغ مساحتها 90 مترًا مربعًا.

كما أجبرت بلدية الاحتلال المواطن عمر صيام، على هدم بركسات للمواشي في بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك، بحجة البناء دون ترخيص.

ويلجأ المقدسيون إلى تنفيذ قرارات الهدم بأنفسهم، بعد التهديد بفرض غرامات باهظة عليهم، إضافة إلى إجبارهم على دفع أجرة الهدم لطواقم وآليات البلدية.