Menu

الاحتلال يعتقل طفلين من بلدة حزما في القدس

اعتقلت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، اليوم الأحد، طفلين شقيقين من بلدة حزما شمال شرق القدس المحتلة، واقتحمت منزلا لعائلة سدر في باب حطة.

وقال مركز حزما الإعلامي: إن قوات الاحتلال اعتقلت القاصرين أوس (8 أعوام)، ومحمد (6 أعوام) غازي نجيب، أثناء وجودهما قرب منزلهما على أطراف بلدة حزما.

وأضاف أن قوات الاحتلال كثفت مؤخرا من حملات الاعتقال بحق شبان وأطفال البلدة، ضمن حملة للتضييق على سكانها.

وفي سياق آخر اقتحمت قوات الاحتلال منزل عائلة سدر في حي باب حطة بالقدس القديمة، وخربت محتوياته.

وتتعرض بلدة حزما وأحياء مدينة القدس في الآونة الأخيرة لحملات احتلالية يتخللها عمليات دهم وتفتيش، ينتج عنها إرهاب المواطنين وخاصة بين الأطفال والنساء، وتخريب ممتلكات وسرقة أموال.

ولموقعها الإستراتيجي، يفرض الاحتلال "الإسرائيلي" إجراءات مشددة على بلدة حزما؛ إذ أغلق مدخلها الغربي بالمكعبات الإسمنتية، وأقام حاجزا عسكريا على المدخل الشرقي، كما يواصل حملات المداهمة الليلية لمنازل المواطنين.

وكذلك أحاطت ثلاث مستوطنات بالبلدة، وخنقتها، واستولت على معظم أراضيها الزراعية، إلى جانب جدار الفصل العنصري، والذي أقيم بين عامي 2004 و2006، واستولى على مزيد من أراضي البلدة.