Menu

إغلاق مراكز لـ "أونروا" بغزة احتجاجا على تقليصات "السلة الغذائية"

أغلقت اللجنة المشتركة للاجئين في قطاع غزة، يوم الأحد، عددًا من المراكز التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) لعدة ساعات احتجاجًا على تقليص المعونة الغذائية المقدمة للاجئين "السلة الغذائية".

وكانت قد أعلنت اللجنة، أنها تنوي إغلاق عدد من مراكز التوزيع وتعليق العمل بها بالمحافظات الخمس في القطاع من الساعة السابعة صباحاً حتى  العاشرة في اليوم المقرر فيه توزيع السلة الغذائية الموحدة للدورة الأولي في عام 2021.

وأفاد بيان صحفي صدر عن اللجنة المشتركة بأن ذلك يأتي كخطوة احتجاجية أولى، ورساله لإدارة الأونروا للتراجع عن هذا التقليص الجديد من قوت فقراء اللاجئين.

وحذرت اللجنة، إدارة الوكالة من الاستمرار بهذه السياسة، مضيفةً "سنبقى مستمرين في خطواتنا حتى تتراجع الأونروا عن قرارها بتوحيد السلة الغذائية".

وتابعت "في ظل سياسة التغول على حقوق اللاجئين ومحاربتهم في لقمة عيشهم،  وفي ظل الظروف الاقتصادية الصعبة والحصار الاسرائيلي علي قطاع غزه، وانتشار وباء كورونا، الذي زاد من حالة الفقر والعوز، ما زالت إدارة الأونروا تحاول فرض سياسة الأمر الواقع".

والجدير بالذكر أن "أونروا" باشرت بتنفيذ نظام توزيع الكابونة الموحدة الذي يحرم ما يزيد عن 770 ألف لاجئ فلسطيني من حقهم بالحصول علي الحصه الغذائية.

ويذكر بأن اللجان الشعبية في القطاع رفضت هذا القرار وعدته إجحافاً وسطواً على حقوق الفقراء.

من جانبه، أكد المستشار الإعلامي للأونروا"عدنان أبو حسنة، على أن الوكالة لن نتراجع عن قرار "الكابونة الموحدة"، مشيرا إلى أن هناك اجتماع غداً بين اللجنة المشتركة للاجئين ومدير عمليات الأونروا لمناقشة القرار.

وأوضح بأنه تم إضافة المواليد الجدد حتى 15/1/2021 للدورة الحالية من "الكابونات".