Menu

غانتس التقى سرًا بالملك عبد الله الثاني بالعاصمة عمان

أفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، اليوم الأحد، بأن وزير الحرب الإسرائيلي ورئيس حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس، التقى مؤخرا سرا مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، في العاصمة عمان.

وبحسب الصحيفة، فإن غانتس ألمح خلال لقاء عبر "زووم" جمعه بنشطاء من حزبه، إلى اتصالات سرية يقوم بها مع الأردن، وأوضح أنه يتواصل مع المسؤولين الأردنيين، دون كشف المزيد من المعلومات عن طبيعة التواصل والشخصيات التي يتواصل معها.

ورحب غانتس بالمقال الذي كتبه الأمير حسن بن طلال، في "يديعوت أحرونوت"، والذي دعا فيه إلى التقارب بين البلدين ودفع عملية السلام. وقال عن نتنياهو "شخصية غير مرغوب فيها، ويمس في العلاقات بين البلدين".

وقال غانتس، إن "العلاقات مع الأردن تعد ذخرا هائلا لإسرائيل، وكان من المفروض أن تكون أفصل ألف مرة مما هي عليه الآن"،

وأضاف "لدي اتصالات مستمرة ومتواصلة مع العاهل الأردني ومسؤولين أردنيين آخرين، وأعتقد أنه يمكننا التوصل للعمل والتعاون في عشرات المشاريع المدنية التي من شأنها أن تعزز العلاقات بشكل كبير. لكن نتنياهو هو شخصية غير مرغوب فيها في الأردن، ووجوده يمس بتطوير العلاقات".

واستذكرت الصحيفة، اللقاءات التي جمعت وزير خارجية الاحتلال غابي أشكنازي، بنظيره الأردني أيمن الصفدي، حيث التقى أشكنازي الصفدي أيضا مرتين في الأشهر الأخيرة، وبحث معه تطوير مشاريع مختلفة بين البلدين.

يشار إلى أن هذه التسريبات تأتى في ظل احتدام المعركة الانتخابية ومحاولة غانتس تعزيز مكانته خصوصا بعد استطلاعات الرأي التي تظهر إمكانية عدم اجتيازه لنسبة الحسم.