Menu

حركة الإحرار دائرة العمل النسائي تنظم ورشة عمل إطار أسبوع القدس العالمي" رفضاً للتطبيع ونصرة للقدس"

في إطار أسبوع القدس العالمي نظمت حركة الأحرار الفلسطينية _ دائرة العمل النسائي ندوةً سياسية رفضا للتطبيع ودعما وإسنادً ونصرةً للمدينة المقدسة وأهلها وذلك اليوم الثلاثاء الموافق 9-3-2021 في مقر الحركة الرئيس بغزة

  حيث أكدت الناطق الإعلامي باسم دائرة العمل النسائي فى حركة الأحرار الفلسطينية الأستاذة: نسرين راضي أن المسجد الأقصى هو ملك للمسلمين كافة ويجب حشد كل ما يمتلكه العرب والمسلمون من ثروات وقدرات لمواجهة العدو الصهيوني، وأهمها هو إعادة الوحدة الوطنية وإنهاء النزاعات الداخلية التي تهدف إلى حرف البوصلة عن المسجد الأقصى.

 نحذر من استمرار جرائم الاحتلال الصهيوني وقيادته بحق المدينة المقدسة ، ونؤكد بأنه سيدفع الثمن ولو بعد حين ، قائلة لا تراهنوا على هدوء شعبنا، فإنه الهدوء الذي يسبق العاصفة، ولكم في التاريخ الدروس والعبر. 

  نؤكد أن التطبيع العربي مع الاحتلال المجرم يمثل خنجراً في قلب الأمة ويعطي الاحتلال الذرائع ويشجعه على هدم الأقصى وإقامة الهيكل المزعوم على أنقاضه.

 ندعو كل المنظمات الدولية والحقوقية للقيام بواجبها تجاه مدينة القدس والمسجد الأقصى والضغط للعمل على وقف عدوان وانتهاكات الاحتلال الصهيونى ضد أبناء شعبنا فيها .

  من جانبها أكدت الأستاذة هناء المعصوابي ممثلة عن دائرة القدس في حركة المقاومة الإسلامية حماس أن مدينة القدس لها مكانة كبيرة لدى أبناء شعبنا وأمتنا العربية والإسلامية فهي قبلة المسلمين الأولى ، مشددة أن الأقصى عقيدة والدفاع عنها واجب مقدس، فهي ملك للمسلمين، وليس لليهود ولا النصارى أى حق فيها، وواجب نصرة أهلها واجب فهم خط الدفاع الأول نيابة عن الأمة العربية والإسلامية .

 في ذات السياق أكدت الدكتورة سوسن النواجحة: رئيس قسم القدس في وزارة التربية والتعليم أن المعركة اليوم مع العدو الصهيونى هي معركة القدس والأقصى ولن يهدأ لنا بال طالما أن الأقصى أسير في قبضة الاحتلال المجرم وأنه لا يمكن كسر هذا الاحتلال إلا عبر الجهاد والمقاومة.

المكتب الإعلامي 
9-3-2021

IMG_6877.JPG
IMG_6827.JPG
IMG_6848.JPG
IMG_6815.JPG
IMG_6792.JPG
IMG_6803.JPG
IMG_6780.JPG
IMG_6749.JPG
IMG_6730.JPG
IMG_6748.JPG