Menu

م.ياسر خلف الناطق باسم حركة الأحرار: تصريحات المتطرف ناصر القدوة وقحة تعكس فكره المتعفن، ومطالبته باستعادة غزة تنسجم بالكلية مع أهداف الاحتلال وطاردهُ محمود عباس

خلال تصريح خاص لدنيا الوطن  م.ياسر خلف الناطق باسم حركة الأحرار: تصريحات المتطرف ناصر القدوة وقحة تعكس فكره المتعفن، ومطالبته باستعادة غزة تنسجم بالكلية مع أهداف الاحتلال وطاردهُ محمود عباس

التصريحات التي أدلى بها القدوة هي تشويه وإساءة لشعبنا ونضاله وللحركات الإسلامية المقاومة، وهدفها عرض نفسه على الغرب لقبوله دوليا، وهنا نؤكد أن التجربة أثبتت أن أمثال هذا الأرعن لن يكون مكانهم إلا مزابل التاريخ.

غزة فيها كل المكونات وأطياف العمل الوطني والسياسي وحديثه حول زعمه حركات الإسلام السياسي نابع عن حقد على الإسلام وقيمه فالإسلام هو الأساس والمحرك للسياسة والاقتصاد والعلوم وغيره، والرفض الوطني والشعبي لتصريحات القدوة تؤكد أن شعبنا يرفض هذه الوقاحة المشبوهة التي تخدم الاحتلال وأعوانه، وتؤجج الفتنة وتعزز الانقسامات وتعكر الأجواء.

غزة هي عنوان العزة والبطولة وهي التي وقفت صخرة أمام الاحتلال ومخططاته والمؤامرات ومساعي تصفية القضية الفلسطينية وشطب حقوق شعبنا، غزة ليست مخطوفة لاستعادتها، بل الضفة هي المخطوفة والمحتلة والتي يتحكم بها الاحتلال ويواصل استيطانه وتهويده وعدوانه وهي التي يجب استعادتها وتحريرها كما كل الأرض الفلسطينية.