Menu

حركة الأحرار تشارك في الوقفة التضامنية مع الأسير القائد حسن سلامة

 

حركة الأحرار تشارك في الوقفة التضامنية مع الأسير القائد حسن سلامة
شارك وفد من قيادة حركة الأحرار الفلسطينية يتقدمه الأمين العام للحركة أ. خالد أبو هلال في الوقفة التضامنية التي نظمتها جمعية واعد للأسرى والمحررين أمام الصليب الأحمر تضامناً مع الأسير القائد حسن سلامة وذلك الاثنين الموافق 28/3/2011م.
  وقد ناشد الدكتور أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي مؤسسات الأمم المتحدة والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي بضرورة الوقوف الجاد عند مسؤولياتهم تجاه أسرى فلسطين في سجون الاحتلال "الذين يعيشون ظروفًا معيشية صعبة" داعياً كافة الفصائل الفلسطينية بالعمل الجاد والسريع للعمل من أجل إنهاء قضية الأسرى وتحرير جميعهم من سجون الاحتلال، "وذلك من خلال اختطاف مزيد من جنود الاحتلال لمبادلتهم في صفقة مشرفة يخرج خلالها جميع أسرانا من السجون"
يُذكر أن الأسير حسن سلامة من سكان خان يونس جنوب قطاع غزة، واعتقل في الخليل عام 1996 وحكم عليه بالسجن المؤبد 48 مرة لوقوفه وراء عمليات الثأر لاغتيال المهندس الأول للقسام الشهيد يحيى عياش.
ويعيش الأسير سلامة في زنزانة ضيقة وصغيرة في زنازين عزل سجن "ايلون"، وتفتقد زنزانته لأدنى المقومات الإنسانية والصحية، فلا تكاد تدخلها الشمس ولا الهواء وهي مشبعة بالرطوبة.
وتنتشر في الزنزانة الحشرات والصراصير، ومساحتها ضيقة جدا، ولا يسمح له بالخروج إلى ساحة الفورة سوى ساعة واحدة في اليوم يكون فيها مقيد اليدين والقدمين، إضافة إلى ما يتعرض له من استفزازات ومعاملة قاسية ومهينة على يد السجانين وحرمانه من مشاهدة وسائل الإعلام.