Menu

حركة الأحرار: منح الاحتلال عضوية مراقب في الاتحاد الإفريقي جريمة جديدة وسقوط خطير في وحل العار والخيانة لفلسطين والأمة.

حركة الأحرار: منح الاحتلال عضوية مراقب في الاتحاد الإفريقي جريمة جديدة وسقوط خطير في وحل العار والخيانة لفلسطين والأمة.

 هذا القرار من شأنه تشجيع الاحتلال على مواصلة عدوانه على شعبنا وسرقة أرضنا وتدنيس مقدساتنا وفرض مخططاته الاستيطانية والتهويدية. 

 أمام هذا القرار البائس الذي يمثل خدمة للاحتلال وتجميل لصورته وشرعنة وجوده واقعاً في المنطقة، فإننا ندعو الاتحاد الإفريقي للتراجع الفوري عنه ووقف كل أشكال التطبيع والعلاقة معه، والعمل على مساندة ودعم قضيتنا الفلسطينية القضية المركزية للأمة وتعزيز صمود شعبنا في مواجهة الاحتلال.

المكتب الإعلامي
24-7-2021