Menu

في إطار حملة أسير قابع وراتب ضايع نظمت فصائل المقاومة الفلسطينية ووزارة الأسرى والمحررين مؤتمرا صحفيا في ختام اجتماعها في الوزارة لمناقشة تداعيات جريمة قطع السلطة لرواتب الأسرى والأسرى المحررين وسبل الضغط لإعادتها

في إطار حملة أسير قابع وراتب ضايع نظمت فصائل المقاومة الفلسطينية ووزارة الأسرى والمحررين مؤتمرا صحفيا في ختام اجتماعها في الوزارة لمناقشة تداعيات جريمة قطع السلطة لرواتب الأسرى والأسرى المحررين وسبل الضغط لإعادتها وأصدرت البيان التالي:-
بيان صحفي صادر عن فصائل المقاومة الفلسطينية
جماهير شعبنا الفلسطيني المجاهد: 
في الوقت الذي تسطر فيه المقاومة الفلسطينية بكافة أشكالها أروع ملاحم البطولة والفداء, والتي سجلتها بأحرف من نور في معركة سيف القدس, والفعاليات الشعبية لجماهير شعبنا الفلسطيني على السياج الفاصل لقطاع غزة, فلا يمكن لنا في فصائل المقاومة أن نغفل عن أبنائنا وأحبابنا الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني والذين يعانون القهر والحرمان.
  نقف اليوم, وقفة اعتزاز وافتخار بأسرانا البواسل, الذين أفنوا أعمارهم من اجل ان يحيا شعبنا بعز وكرامة, و ليكن الواجب علينا ان نحارب ونواصل المساعي من اجل تحرير أسرانا من سجون الظلم والإرهاب الصهيوني, والحرص الشديد على الحفاظ على حقوق الأسير الفلسطيني وذويه من حقوق معنوية ومادية, تحفظ تضحيات الأسرى وشرعيتهم وتحفظ كرامة أهلهم، وتليق بما قدمه الأسرى في سبيل قضيتنا العادلة،  وإعادة صرف رواتب مئات الأسرى المقطوعة رواتبهم من قبل السلطة منذ  سنوات.
فليس مقبولا وطنيا ولا أخلاقيا, أن يكون تكريم الأسرى الأبطال سواء كانوا محررين أو لا زالوا في الأسر, ليس مقبولا أن يكون تكريمهم بقطع رواتبهم ,وجعلهم يعانون من العوز والفقر تحت حجج واهية ومستنكرة, والذي نراه  اليوم مع استمرار معاناتهم, هو إساءة وخيانة لكل هذه التضحيات الجسام التي قدمها هؤلاء الابطال, ولا زالوا على العهد. 
إن لأسرانا البواسل حق على فصائل ومؤسسات الشعب الفلسطيني كافة، فتحريرهم هو رأس اولويات المقاومة, وكما فعلتها المقاومة من قبل عبر كافة عمليات التبادل السابقة والتي كان آخرها وفاء الأحرار, فالمقاومة قادرة على تكرارها ثانية , فالعمل من أجل حرية أسرانا, عمل مقدس,  وواجب على كل فلسطيني، فحرية الإنسان هي أولى الخطوات نحو تحرير الأرض.
وإنه لمن المعيب في ظل استمرار مسلسل التطبيع مع احتلال استباح الأرض والإنسان والمقدس , والعدوان المتواصل على شعبنا, في ظل حالة التردي والخذلان الذي يتعرض له شعبنا, فإن نجد أسرانا يعانون مرتين , مرة من الاحتلال البغيض وإجراءاته الغاشمة, ومرة بقطع رواتبهم والإساءة لتضحياتهم, أفلا يكفي سيف الاحتلال المسلط على رقاب شعبنا, فليس من بيننا من يسيء لأسرانا أو ذويهم.
إننا في فصائل المقاومة الفلسطينية نعبر عن تضامننا الكامل ووقوفنا خلف أسرانا في مطالبهم المشروعة, والهادفة إلى استرداد حقوقهم التي حرموا وعائلاتهم منها, ومن خلال إطلاق الحملة الوطنية لإعادة صرف رواتب الأسرى والمحررين " أسير قابع وراتب ضايع", فإننا نؤكد على ما يلي:-  
أولا: نوجه تحية الفخر والاعتزاز بأسرانا البواسل, ونؤكد أننا لن نترك قضيتهم أبدا ما حيينا, وسنواصل كفاحنا ونضالنا حتى تحريرهم وعودتهم إلى ديارهم وأهاليهم, وكلنا فخر بمقاومة شعبنا التي تسعى لهذا الواجب المقدس، الذي نرجو الله أن يكون قريبًا عزيزًا, و سنبقى الأوفياء لأسرانا حتى انتزاع كافة حقوقهم, وهي قضية غير خاضعة للابتزاز والمساومة.
ثانيا: ندعو الشعب الفلسطيني بكل أطيافه وفصائله ومؤسساته الحقوقية والقانونية بضرورة الضغط على السلطة الفلسطينية, من اجل إعادة رواتب الأسرى المقطوعة, وتوفير الحياة الكريمة للمحررين وذوي الاسرى, ووقف هذه المجزرة البشعة والإجرامية بحق أسرانا البواسل, فاسترداد حقوقهم مطلب وطني, والواجب مساواة أسرى شعبنا في غزة والضفة, دون انتقاص من حقوقهم وإنسانيتهم.
ثالثا: ندعو قيادة السلطة إلى ضرورة التحرر من الإملاءات والضغوط الصهيونية ووقف اللقاءات الثنائية مع قادة الكيان الصهيوني, والذين لا زالت أيديهم ملطخة بدماء أبناء شعبنا الفلسطيني في الضفة وغزة, ونعبر عن رفضنا للقاء رئيس السلطة محمود عباس مع وزير الحرب الصهيوني بيني غانتس.
رابعا: نشدد على ضرورة تصعيد حالة التضامن الشعبي مع أسرانا البواسل سواء المضربين عن الطعام أو المعتقلين الإداريين او المقطوعة رواتبهم من الأسرى والمحررين, وتفعيل قضيتهم في المحافل الدولية والإقليمية, وكشف الجرائم الصهيونية المتواصلة بحق أسرانا وذويهم.
خامسا: ندعو المؤسسات الحقوقية والدولية لملاحقة الاحتلال الذي ينتهك حقوق الأسير الفلسطيني، ويتعمد قتله عبر الإهمال الطبي وخصوصًا في ظل جائحة كورونا، وخصوصًا بعد أن أعلنت المحكمة الجنائية الدولية ولايتها القضائية على الأراضي الفلسطينية, وضرورة ملاحقة مجرمي الحرب الصهاينة في كل مكان. 

فصائل المقاومة الفلسطينية.
31-8-2021
241123964_392819502244326_8659480890767670484_n
241111441_392819458910997_1235738874050115984_n
241110459_392819548910988_7572868878071308632_n
241103032_392819485577661_5633379030198956743_n
241021503_392819535577656_773089117612666412_n
241012396_392819645577645_293604111424089529_n