Menu

الأمين العام : بعد 16 عاماً من اندحار الاحتلال عن قطاع غزة، لازال يتجدد ثبات المعادلة التي تقول إن خيار المقاومة هو الخيار الأصوب للشعب الفلسطيني

الأمين العام لحركة الأحرار الفلسطينية أ.خالد أبو هلال في حديث لصوت الأقصى:
بعد 16 عاماً من اندحار الاحتلال عن قطاع غزة، لازال يتجدد ثبات المعادلة التي تقول إن خيار المقاومة هو الخيار الأصوب للشعب الفلسطيني والرهان عليه هو الرهان الصحيح والصائب.

 المقاومة الفلسطينية التي كانت شبه بدائية في بداية انتفاضة 2000 وحتى اندحار الاحتلال، أصبحت اليوم مقاومة تفرض معادلات على أرض الواقع وتجاوزت مرحلة تعادل الردع، وأصبحت تملك زمام المبادرة في الدفاع عن أهلنا في القدس وفي الشيخ جراح وفي كل مكان من فلسطين.

 المطلوب حالياً هو الاستمرار على نهج المقاومة، وغزة ترفع راية المقاومة وتحمي الحقوق والثوابت وهي تدفع ثمن ذلك صراعاً مستمراً مع الاحتلال.

 وأيضاً مطلوب وئد إتفاق أوسلو ومغادرة مربع الرهان على التعايش مع الاحتلال، وهم يعلمون أنه لا يوجد حل سياسي أو تسوية، وأن كل المطروح هي بضع امتيازات عينية ومادية يتمتع بها شخصيات وكبار قيادات السلطة الفلسطينية مقابل ما يسمى تنسيقاً أمنياً بينما هو في حقيقته تخابر مع الاحتلال وحماية له ولمستوطنيه.