Menu

"عصا موسى" تخترق مجددًا مخزونات معلومات لشركات إسرائيلية

ذكر موقع "واللا" العبري، اليوم الأحد، أن مجموعة قراصنة الإنترنت "عصا موسى" اخترقت مخزونات معلومات تابعة لشركات إسرائيلية، وفي أعقاب ذلك، جرى تسريب وثائق، منها بطاقات هوية وأوراق مكاتب محامين وشيكات وتقارير مالية وغيرها.
 
ونقل الموقع العبري، عن خبيرة السايبر، ماي بروكس – كمبلر، قولها: إن المجموعة عُرفت منذ شهر إثر تقارير عديدة في حسابها في تطبيق تلغرام حول اختراقات ناجحة لجهات إسرائيلية.

وعلى غرار مجموعة "بلاك شادو"، يبدو هنا أيضًا أن التركيز هو على استهداف وعي الجمهور الإسرائيلي، وليس تحقيق ربح اقتصادي كهذا أو ذاك.
 
والثلاثاء الماضي، أعلنت مجموعة "عصا موسى" عن اختراق ثلاث شركات هندسة إسرائيلية، والاستيلاء على جميع بياناتها، بما في ذلك معلومات مفصلة حول المشاريع التي تعمل عليها ومعلومات شخصية تتعلق بعملائها.
 
وسبق لمجموعة القراصة المرتبطة بإيران، وفقًا للتقديرات الإسرائيلية، أن نشرت صورًا لوزير الحرب الإسرائيلي، بيني غانتس، وملفات معلومات للجيش الإسرائيلي، تحوي بيانات مئات الجنود، تشمل أسماءهم ورُتَبهم وتدريباتهم، وغيرها من التفاصيل.
 
وذكرت المجموعة في حسابها على تطبيق "تلغرام" في حينه أن لديها "جميع بيانات ومشاريع هذه الشركات (الهندسية) من خرائط وصور وخطابات وعقود والمزيد"، وأرفقت المجموعة إعلانها برابط لتحميل بعض هذه البيانات، مؤكدة أنه "سيتم نشر بيانات هذه الشركات تدريجيًّا".